محلي

جمعية الألبان والأجبان تدعو لإيقاف تصـ.دير المواد حتى استقرار الأسعـ.،ار

واصلت أسعار الألبان والأجبان، موجة الصعود التي ركبتها منذ بداية العام، حيث سجلت أرقاما جنونية وغير مسبوقة.

وبحسب صحيفة الثـ.،ورة، ارتفعت الأسعار من بداية العام إلى اليوم بنسبة 40% لمادة غذائية مهمة مقابل انخفاض القوة الشرائية بمعدل كيلو الحليب بنسبة 50-60%.

ووصل سعر كيلو الحليب اليوم ما بين 7500- 8500 ليرة سورية، وسعر الكيلو من مادة اللبن ما بين 8000-9000 ليرة وكيلو اللبنة البلدية أصبح بـ 47 ألف ليرة وتراوح سعر كيلو الجبنة الشلل والبلدية مابين 70-80 ألف ليرة، وجبنة القشقوان حسب نوعيتها مابين 90-120 ألف ليرة.

وقال رئيس جمعية الألبان والأجبان في دمشق محي الدين الشعار، إن سبب ارتفاع الأجبان والألبان يكون حسب سعر الحليب المادة الرئيسة للإنتاج، والذي يزداد الطلب عليه من قبل المعامل الكبيرة التي تنتج جميع أنواع الأجبان والألبان، من جبنة قشقوان وسائلة، وجبنة بيضاء وألبان بأنواعها، ما يؤدي إلى استنزاف معظم كميات الحليب بالأسواق وبأسعار مرتفعة أسبوعياً.

وأكد أن الاستيراد غير ممكن، لأن أي صنف مستورد سيكون أغلى من المنتج المحلي، مقترحاً توقيف التصدير ولو لمدة قصيرة لتستقر الأسعار، وتصبح هذه المنتجات على مائدة الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى