محلي

الزامل : وصول دفعة أولى من العدادات الإلكتـ.رونية أحادية الطور

كشف وزير الكهرباء غسان الزامل، عن وصول الدفعة الأولى من العدادات الإلكترونية “أحادية الطور”، والبالغة 43 ألفاً و500 عداد، إلى مستودعات “مؤسسة نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية”.

ونقلت صحيفة “الثـ.،ورة” عن الزامل قوله، إنه ستتم المباشرة فوراً بعملية توزيع العدادات حسب الطلب والحاجة.

وفي 6 تشرين الثاني الماضي، كشف مدير عام “مؤسسة نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية” هيسم ميلع، إن 40 ألف عداد أحادي الطور ستصل إلى مستودعات المؤسسة خلال أيام.

وبين الزامل أن عملية توزيع الدفعة الأولى من العدادات الإلكترونية ستكون على مرحلتين بناءً على قوائم التركيب، بمجموع إجمالي 5500 عداد لمحافظة دمشق، و6500 عداد لمحافظة ريف دمشق، و5500 عداد لحلب، و4500 عداد لمحافظات حمص واللاذقية وحماة وطرطوس، و2000 عداد للسويداء، و3000 عداد لدرعا، و1000 عداد للقنيطرة، و500 عداد لكل من محافظتي الحسكة وإدلب، وللمشتركين المنزليين تحديداً.

وأشار وزير الكهرباء إلى أن الدفعة الثانية من العدادات ستصل خلال الأسبوع الأول من العام القادم، بعدد يصل إلى 60 ألف عداد” ليصل بذلك إجمالي العدادات التي تعاقدت عليها الوزارة مع إحدى الشركات الوطنية الخاصة إلى 103500 عداد، جميعها من جمهورية الصين الشعبية.

وتصل قيمة العقد إلى 15 ملياراً و550 مليون ليرة، تشمل 81000 عداد إلكتروني أحادي الطور ” 5/ 40 أمبير” مع القطع التبديلية، وستكون عملية التوريد على ثلاث أو أربع دفعات.

وقال وزير الكهرباء غسان الزامل في تموز (يوليو) الماضي، إن “مجلس الوزراء” كلف “وزارة الكهرباء” التنسيق مع الجهات العامة المعنية لدراسة إمكانية إنتاج العدادات الإلكترونية محلياً، وتوطين صناعتها، وذلك في سياق موافقته على توصية اللجنة الاقتصادية الخاصة بتصديق العقد المبرم بين “المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء” وإحدى الشركات الخاصة لتوريد 81 ألف عداد إلكتروني.

وسبق لمدير المشتركين في “المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الطاقة” حسام نصر الدين أن أوضح أنه بسبب صعوبة الحصول على العدادات في ظل الظروف الحالية لجأت الوزارة عبر كوادرها الفنية المختصة ووفق الإمكانيات المتاحة لإصلاح العدادات الميكانيكية القديمة وإعادة معايرتها وتدويرها.

ويمكن للمواطن الحصول على الكهرباء ريثما يتم تركيب عداد له من خلال تقديم طلب إلى الشركة في المحافظة التي يقطنها بعد تجهيز الوثائق اللازمة حسب نصر الدين موضحاً أن سعر العداد مع الرسوم نحو مئة وخمسة آلاف ليرة سورية وتقدم الشركة الكبل مجاناً في حال كان البعد بين المنزل والشبكة لا يتجاوز الـ 50 متراً والتركيب يتم بعد التسديد مباشرة في حال توافر العدادات.

وتجاوز عدد المشتركين بخدمات الكهرباء 5 ملايين مشترك، نحو 80 بالمئة منهم اشتراكات منزلية

وأطلقت “وزارة الكهرباء” في 2016 حملة شاملة لتبديل العدادات الكهربائية الميكانيكية بأخرى إلكترونية، شملت جميع مناطق دمشق وخاصة الصناعية والأسواق التجارية، بهدف تطبيق التأشير الآلي والوصول إلى أخطاء صفرية عند أخذ التأشيرة.

وقبل انتهاء تطبيقه، أطلقت الكهرباء في شباط 2018 مشروع العدادت الذكية ليتم التحكم بها عن بعد، وذلك في المناطق التي ما زالت تعتمد العدادات التقليدية، ريثما يتم تركيب عدادات ذكية في كامل سورية.

زر الذهاب إلى الأعلى