محلي

الصحة تتخذ إجراءات احترازية لمنع وصول “كـورونـا”

نفذت وزارة الصحة العديد من الإجراءات الوقائية، لمنع وصول فيروس كورونا القاتل إلى سوريا، عبر المعابر الحدودية والمطارات.

وأكد وزير الصحة نزار اليازجي، في تصريح لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في سوريا، مشددًا على أن الوزارة اتخذت جميع الإجراءات الوقائية اللازمة لمنع انتشاره في البلاد.

وأضاف اليازجي، إن الوزارة أرسلت بلاغات إلى الموانئ، والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية، ومطار دمشق الدولي، للتدقيق على الحالات الصحية المشتبه بها، خاصة من الرحلات القادمة من شرق آسيا.

وأعلنت مديرية صحة درعا عبر صفحتها في “فيسبوك”، عن فرز عيادة متنقلة مع كادر طبي وتمريضي، لمتابعة الوضع الصحي للوافدين من معبر نصيب جابر الحدودي مع الأردن.

ويُفحص الوافدون القادمون من الدول المجاورة، وخصوصًا الدول التي انتشر فيها هذا المرض، إضافة لفحص الحالات المشتبهة بفيروس كورونا.

وعمم مدير مطار دمشق الدولي، نضال محمد، الإجراءات الصحية على المركز الصحي الموجود في المطار، وحث العاملين فيه على أخذ الحيطة والحذر من المسافرين في مطار دمشق الدولي، وتوعية العاملين وضرورة الإبلاغ عند ملاحظة أي حالة.

وأوضح محمد، عدم وجود طيران مباشر مع الصين الشعبية، ويتم النقل ترانزيت عن طريق بيروت أو دبي أو الكويت وغيرها من الدول.

وكانت وكالة الأنباء الإمارتية الرسمية، أعلنت أن أشخاصًا من عائلة واحدة قادمين من مدينة ووهان الصينية مصابون بالمرض، لتصبح أول دولة عربية يصل إليها الفيروس.

الجدير بالذكر أن العدد الإجمالي للوفيات بالمرض التنفسي المميت في الصين، وصل إلى 170 حالة، وأكثر من 7700 مصابًا.

زر الذهاب إلى الأعلى