فنون

فيلم “عزف منفرد” لعبد اللطيف عبد الحميد يبدأ عروضه الجماهيرية في المحافظات

شهدت صالة سينما الكندي مساء الأحد افتتاح فيلم “عزف منفرد” لمؤلفه ومخرجه “عبد اللطيف عبد الحميد” وغصت بالحضور “الذي بدا تفاعله واضحاً مع كل لحظة من الأحداث، وصفق بحرارة لمبدع كانت أعماله دائماً قريبة من الناس، تلامس الروح وتحاكي القلب والوجدان” بحسب مجلة آفاق سينمائية.

تم افتتاح الفيلم بحضور كاتبه ومخرجه إلى جانب عدد من أبطاله: فادي صبيح، جرجس جبارة، وورد عجيب، بينما ستبدأ عروضه الجماهيرية في كندي طرطوس يوم الاثنين، وضمن صالة المركز الثقافي في حمص يوم الثلاثاء، على أن يشهد الأربعاء افتتاحه ثقافي حماه.

فيلم “عزف منفرد” الذي حصل على جائزة الجمهور في مهرجان الرباط لسينما المؤلف العام الماضي تعود أحداثه لعام 2013، ويرصد أثر المصادفة على العلاقات الإنسانية والأفراد الذين لم تفقدهم الحرب حسهم الإنساني ولم تجبرهم الظروف على تجاهل الألم البشري عبر مواقف يتعرض لها بطل الفيلم عازف الكونترباص “طلال.. فادي صبيح”.

يتعاطف “طلال” في الفيلم مع حالة صحية لـ”رجل عجوز.. جرجس جبارة”، وبشهامة غريبة عجيبة، يساعده في الذهاب إلى المشفى، ودفع نفقات العلاج من مصاغ زوجته، لتبدأ ورطته الأخلاقية في مساعدة هذا الرجل المجهول، في الوقت الذي يكابد فيه صعوبات تأمين معيشته.

وفي مقابل ضغوطات الحياة يرفض بطل الفيلم التخلي عن مسؤوليته الإنسانية، بل إنه كان مُستعداً ولو بمثالية مُفرِطة أن يُقدِّم كل شيء في سبيل الآخر وسلامه وسعادته، لدرجة أنه تخلى عن العزف في دور الأوبرا والمسارح الراقية ليبدأ العمل في الملاهي الليلية.

ورغم رفض “ابنه المُراهق.. ورود عجيب” لتواجد الرجل العجوز في منزلهم ورعاية والده ووالدته له، والذي وصل لصدامه مع والده، إلا أن الأب “طلال” رفض إلا أن يقوم بواجبه الأخلاقي تجاه ذاك الإنسان الوحيد بعدما انفض عنه المقربون منه.

ويشهد الشريط السينمائي الكثير من المفارقات، كالشخصية التي تجسدها الفنانة “أمل عرفة” وتعمل سائقة تكسي عمومي في مكتب وما يمر عليها من أفراح وأتراح الزبائن، وشخصية الزوجة “رنا شميس” ورضوخها المُحب لزوجها طلال بطريقة ساحرة، وغيرتها عليه وهي خريجة قسم الغناء الشرقي، ومساعدته في العناية بالعجوز.

يقدم الفيلم تحية للإنسان الذي تتيقظ روح الإيثار عنده إلى أبعد حدودها، بحيث تكون بمثابة نقطة ضوء مُكثفة في مواجهة تعب الحياة والحرب.

يشارك في أداء شخصيات الفيلم كل من كرم الشعراني وبيدروس برصوميان وعبد الرحمن قويدر وفايز أبو شكر، ويضم الطاقم الفني: مدير الإنتاج باسل عبدالله، مدير التصوير باسل سراولجي.

وفي التعاون الفني محمد عبد العزيز، والمخرج المنفذ رواد شاهين، استشارة درامية حسن سامي يوسف وعادل محمود، أزياء لاريسا عبد الحميد، مونتاج رؤوف ظاظا، ديكور أدهم مناوي، وموسيقا خالد رزق.

زر الذهاب إلى الأعلى