الأخبار

تحرير أكثر من 40 قرية.. القيادة العامة للجيش تصدر بيانا حول إدلب

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بيانا توضح فيه مجريات المعارك الدائرة بهدف تحرير محافظة إدلب من الإرهاب.

وأوضح البيان، أن وحدات من قواتنا المسلحة الباسلة تتابع هجومها باتجاهي الجنوب والجنوب الشرقي لمحافظة إدلب، وسط انهيار متتابع للتنظيمات الإرهابية المسلحة بعد تدمير مقراتها وتكبيدها خسائر فادحة في المعدات والأرواح.

وفي الأيام القليلة الماضية تمكن رجال جيشنا الباسل بكفاءة عالية من تطهير ما يزيد عن: /320/ كم2 وطرد “جبهة النصرة” وبقية التنظيمات الإرهابية المسلحة منها، والدخول إلى أكثر من أربعين بلدة وقرية، ومنها:

أم تينة ـ تلدم ـ أبو شرقي ـ الصيادة ـ الشعرة ـ المديرسة ـ الربيعة ـ الخريبة ـ برنان ـ البرسة ـ فروان ـ قطرة ـ الحراكي ـ أبو دفنة ـ خربة معراتا ـ فعلول ـ أبو مكة ـ الصرمان ـ السقيعة ـ كرسنتة ـ البرج ـ السرج ـ سحال ـ بريصة ـ الفرجة .

كما سيطر الجيش على قرى، أم جلال ـ تل الشيح ـ أبو حبة ـ الرفة ـ تل حران ـ حران ـ القراطي ـ الهلبة ـ تعل التح ـ التح ـ معيصرونة ـ تل معران ـ جرجناز ـ تحتايا ـ تل السيد جعفر ـ البلوطة ـ أم الجبل ـ تل أبو حامد.

وأوضح البيان، أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد إصرارها على إتمام تطهير محافظة إدلب من رجس الإرهاب ورعاته، فإنها في الوقت نفسه تجدد حرصها على حياة جميع المواطنين المدنيين العزل.

وأضاف البيان أن القيادة تدعو المدنيين إلى الابتعاد عن مناطق انتشار المسلحين، والمسارعة للخروج إلى مناطق تواجد وحدات الجيش العربي السوري القادمة لحمايتهم وتحريرهم من سيطرة الإرهاب المسلح بمختلف مسمياته وأشكاله.

وأوضح أن القيادة تشدد على أن عملية مكافحة الإرهاب مستمرة إلى أن يستكمل الجيش العربي السوري تطهير جميع المناطق المحتلة من قبل الإرهابيين والعملاء مهما كانت مسمياتهم وأينما تواجدوا، وأن يرفرف علم الجمهورية العربية السورية على كامل جغرافيتها إيذانا بالنصر التام والناجز على الإرهاب ورعاته وداعميه.

وأوضح مصدر ميداني في إدلب لتلفزيون الخبر، أن عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري تعمل بالتوازي على تفكيك الألغام وتمشيط المناطق والقرى التي يتم تحريرها.

وأوضح المصدر أن المعارك مستمرة باتجاه تلمنس ومن ثم إلى معرة النعمان، مشيرا إلى أن وحدات الجيش صدت هجوما على جرجناز، ولا صحة لما ينشر عن خسارة أي نقطة وصل الجيش العربي السوري إليها.

زر الذهاب إلى الأعلى