رياضة

صور.. إكمال مباراة بكرة السلة لذوي الاحتياجات الخاصة على أضواء السيارات في حمص

أعادت مبادرة من جمهور الكرامة، الحياة إلى مجريات مباراة بكرة السلة بين فريقين من ذوي الاحتياجات الخاصة، تعبيرا عن إحساسهم بالمسؤولية، في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، في وقت غابت فيه الكهرباء والمسؤولية من بعض المعنيين بحمص.

وعلى أضواء السيارات تابع فريقي نادي السلام الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة من حمص، ومبادرة مكملين من دمشق (من ذوي الاحتياجات الخاصة) مجريات مباراتهما بكرة السلة للكراسي المتحركة، بعد انقطاع التيار الكهربائي عن صالة الشهيد غزوان ابو زيد في يوم الجمعة.

و قال مسؤول تنظيم جمهور الكرامة في الملاعب محمد النمور ابو ربيع لـ”تلفزيون الخبر” : “اأنه قبل نهاية الشوط الأول من مجريات مباراة بكرة السلة على الكرسي المتحرك بين فريقي السلام و مبادرة مكملين, انقطع التيار الكهربائي عن الصالة الرياضية”.

و أوضح ابو ربيع أنه “تم التواصل مع شركة كهرباء حمص من قبل منظمي المباراة, و لكن لم يكن هناك استجابة لإعادة التيار الكهربائي لمتابعتها “.

و تابع أبو ربيع “فبادر جمهور الكرامة إلى إنارة أضواء أجهزة الموبايل لمتابعة المباراة فلم تكن كافية، فقمنا بالتشاور كجمهور مع لجنة الحكام و رئيس مركز الإغاثة والتنمية، أحد الجهات المنظمة للمباراة، و الاتفاق على إدخال سيارات إلى الصالة للاستفادة من أضوائها”.

و أضاف مسؤول تنظيم جمهور الكرامة في الملاعب “بالفعل قمنا بإدخال ثلاث سيارات إلى الصالة و تابع الفريقان مباراتهما على أضوائها، مع أجواء حماسية أشعلها لاعبو الفريقين، مع دموع بعض اللاعبين فرحا بهذه المبادرة”.

و لفت أبو ربيع أن “المبادرة جاءت عفوية و نابعة من القلب من كل جمهور الكرامة الموجود في الصالة، احتراماً لذوي الاحتياجات الخاصة، و لإدخال الفرح إلى قلوبهم”.

و بين ابو ربيع أن “هذه المبادرة ستكون انطلاقة لمبادرة شاملة على مستوى سوريا، لمتابعة كل ألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة في كل الملاعب, مطالباً باسم جمهور الكرامة الاهتمام من قبل المسؤولين و المعنيين بهذه النوع من الرياضات”.

يشار إلى أن المباراة أقيمت بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، ومن تنظيم مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP في حمص بالتعاون مع مركز الإغاثة والتنمية، وانتهت بفوز نادي السلام على مبادرة مكملين بـ 26\6″.

و الجدير بالذكر أن معظم أحياء مدينة حمص شهدت يوم الجمعة انقطاعاً طويلاً و متكرراً للتيار الكهربائي دون معرفة سبب واضح لذلك الانقطاع و ضاعت “الطاسة” بين “ترددية” و “حمولة زائدة” و “تقنين” و “أعطال” .

زر الذهاب إلى الأعلى