محلي

مجلس الوزراء يقول إنه اتخذ حزمة من القرارات لتفادي أي آثار سلبية على الاقتصاد والمواطن في المرحلة الراهنة

ناقش مجلس الوزراء بشكل موسع الوضع المعيشي في ظل المتغيرات اليومية على الواقع الاقتصادي وتقلبات سعر الصرف وأثره في الأسواق مع استمرار الحصار المفروض على سوريا.

وبحسب ما نشرت صفحة رئاسة مجلس الوزراء على “فيس بوك” فإن كل وزير قدم مقترحاته الرامية إلى تحسين الوضع المعيشي وتعزيز صمود الاقتصاد ومواجهة تحديات الحصار من النواحي كافة.

وأضافت الصفحة أنه “تم الاتفاق على حزمة متكاملة من القرارات على مستوى كل وزارة في مجال السياسة الاقتصادية والمالية والنقدية لتفادي أي آثار سلبية على الاقتصاد والمواطن في المرحلة الراهنة على أن يتم البدء بإجراءاتها التنفيذية خلال الأيام القادمة.”

وبين وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل بحسب “سانا”، “أن حزمة القرارات التي وافق عليها المجلس تستهدف مجموعة من القطاعات على مستوى التجارة الخارجية والسياستين المالية والنقدية.”

وأضاف الوزير ” كما تهدف للتخفيف من أثر التحديات التي يتعرض لها الاقتصاد الوطني خلال الفترة الحالية في ظل المتغيرات الخارجية المؤثرة على سعر صرف الليرة والواقع الاقتصادي والمستوى المعيشي للمواطن.”

يشار إلى أن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار ارتفع بشكل كبير خلال الأسبوعين الأخرين، حيث فاق 700 ليرة للدولار الواحد، ما انعكس ارتفاعا على أسعار السلع والمواد الغذائية، في ظل استمرار ضعف القوة الشرائية للمواطن .

زر الذهاب إلى الأعلى