محلي

مذكرة تفاهم بين التربية و تجارة دمشق تتيح التدريب العملي للطلاب

وقعت وزارة التربية وغرفة تجارة دمشق مذكرة تفاهم، تتيح التدريب لطلاب المؤسسات التعليمية التجارية التابعة للوزراة ضمن دمشق، من التدريب العملي والاستفادة من خدمات الغرفة.

وتتضمن المذكرة بحسب ماأوضح المكتب الصحفي في وزارة التربية “تعاون الوزارة وغرفة التجارة في تقديم التسهيلات الإدارية والقانونية، والتنسيق لإجراء عمليات قياس وتدريب لطلاب المؤسسات التعليمية الالتجارية”.

وتلتزم غرفة التجارة وفق المذكرة “بمنح طلاب المؤسسات التعليمية التجارية التابعة للوزارة ضمن دمشق، حسماً خاصاً عند تسجيلهم للدورات التدريبية لدى مركز التدريب الإداري في الغرفة، يماثل الحسم المعتمد لمنتسبي الغرفة بالإضافة لشهادة تدريب رسمية”.

كما نصت المذكرة على “استقبال طلاب المؤسسات التعليمية التجارية التابعة للوزارة، من الذين يتطلب إنهاءهم للمقررات الدراسية فترة تدريبية عملية في المؤسسات، ويعتبر إتمام الفترة المذكورة متطلباً للتخرج”.

ويلتزم الجانبان وفق المذكرة “بتنظيم جلسات حول خبرات العمل، من قبل رجال أعمال ناجحين تنتدبهم الغرفة لعرض خبراتهم، وتنظيم زيارات لطلاب المؤسسات التعليمية التابعة للوزارة إلى الغرفة للاطلاع على نشاطاتها وخدماتها”.

وتضمنت المذكرة أيضاً “زيارات لأعضاء مجلس إدارة الغرفة إلى المؤسسات التعليمية والالتقاء بأساتذتها، للتعرف عن كثب على دورها في تأهيل وإعداد طلبتها ورفد سوق العمل بكوادر، تتمتع بتأهيل علمي وعملي رفيع المستوى وذلك من أجل تطوير المناهج التدريسية”.

وتلتزم وزارة التربية وفق المذكرة “بإعلام المؤسسات التعليمية التابعة لها بتوقيع هذا الاتفاق، والدعوة للاستفادة منها، والتعميم على المؤسسات التعليمية التابعة لها، بإمكانية حصول الطلاب على فرص التدريب العملي في الغرفة”.

ويبقى هذا الاتفاق ساري المفعول بحسب المذكرة، لمدة 3سنوات من تاريخ توقيعه، ويمكن تجديده في حال اتفاق الفريقين على ذلك.

يذكر أنها المرة الاولى التي توقع فيها وزارة التربية وغرفة التجارة مذكرة تفاهم، تتيح للطلاب التدريب العملي قبل خوضهم في سوق العمل.

تلفزيون الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى