محلي

البيضة تصل إلى 1000 ليرة .. الدواجن : تسعيرنا يتم وفق دراسة أكاديمية

أوضحت مدير التسويق في المؤسسة العامة للدواجن المهندسة حنان فارس لبرنامج “المختار” الإذاعي أنّ تسعير المؤسسة يتم وفق دراسة أكاديمية، حيث تقف تكلفة البيضة الواحدة على المؤسسة بمبلغ 900 ل.س، وسعر مبيعها 1000 ل. س، وطبق البيض مجملاً تم تسعيره ب 20 ألف ل. س، بينما تُباع بسعر 1100 في القطاع الخاص”.

وذكرت “فارس” أنّ المؤسسة تؤمن 30% من احتياج السوق من مادة بيض المائدة، والنسبة المتبقية تعود للقطاع الخاص.

وأشارت “فارس” إلى أن صالات المؤسسة منتشرة في المحافظات السورية عموماً، وفي دمشق خصوصاً في مناطق البرامكة وجرمانا وصيدنايا”، معتبرة أن “المواطن السوري يرغب في اقتناء مادة البيض من المؤسسة، لسعرها المنخفض وجودتها العالية.

وأرجعت مدير التسويق في المؤسسة سبب تراجع الإنتاج وارتفاع سعر المادة إلى ارتفاع أسعار الأعلاف وصعوبة تأمين حوامل الطاقة والمحروقات وأجور النقل والعمال، مؤكدة أن الأسباب مشتركة في ارتفاع سعر مادتي البيض والفروج، لكن تربيّة الأخير أكثر (حساسية) بحسب تعبيرها.

وأضافت” فارس” أن الأعلاف يتم استجرارها بالسعر المدعوم من قبل المؤسسة العامة للأعلاف بنسبة 25%، أمّا 75% المتبقية يتم تأمينها من القطاع الخاص أي بسعر السوق.

وبيّنت “فارس” في الوقت ذاته أن سبب ارتفاع أسعار الأعلاف يعود للحـ..،ـصار الاقتصادي المفروض على سوريا، والذي جعل المادة أعلى سعراً من دول الجوار، بالإضافة إلى تذبذب الأسعار الحاصل.

وأشارت “فارس” إلى أنّ إنتاج المؤسسة العام الماضي بلغ 126 مليون بيضة، و600 طن من الفروج، فيما بلغ إنتاج البيض في الشهر الحالي 4160 بيضة يومياً.

وحول تعاون المؤسسة مع السورية للتجارة ذكرت “فارس” أنّ التجربة السابقة في عرض المنتج ضمن صالات السورية للتجارة اعترضتها بعض العقبات (المنغصات)، متأملة في الوقت نفسه أن يتم تكرار التعاون في تسويق منتجات الدواجن في صالات السورية للتجارة، لكن أن يتم التسعير وفق التكلفة.

وحول نفـ..،ـوق مادة الفروج في المؤسسة، قدّرت “فارس” أن نسبة النفـ..،ـوق شكلت نسبة قليلة جداً لا تذكر، بينما سجل النفـ..،ـوق في القطاع الخاص نسبة عالية بسبب عدم توفر حوامل الطاقة وموجة الحر الشديدة التي وقعت في صيف 2022.

وأكدت “فارس” أن استقرار سعر مادتي بيض المائدة والفروج، أن الأمر مرتبط بسعر الأعلاف، وعندما يجري توفيرها، سيتم تخفيض سعر المادتين، لتتناسب مع القدرة الشرائية للمستهلك.

ولفتت “فارس” إلى أن المحروقات ومستلزمات التدفئة يجري توفيرها في المؤسسة العامة للدواجن، لكن بصعوبة.

وحول خطط المؤسسة للعام 2023، كشفت “فارس” أن تأهيل مسـ..،ـلخ حمص من أولويات المؤسسة والذي سيقلل الكلفة والسعر فور تجهيزه ودخوله خط الإنتاج، بالإضافة إلى إنتاج 60 طن من مادة الفروج، وتأهيل 8 حظائر في عدة محافظات، لضبط الأسعار وتوفر المادة.

وختمت “فارس” بأن إنتاج المؤسسة من المادتين جيد، وخططها مدروسة وناجحة، والدليل تدخلها الإيجابي عبر صالاتها.

يذكر أن مدير المؤسسة العامة للدواجن الدكتور سامي أبو دان أكّد في تصريحاته لوسائل إعلامية أن سعر البيضة الواحدة سيصل إلى 1000 ل. س، ذاكراً أن الخطة الإنتاجية للمؤسسة في 2023 تبلغ 135 مليون بيضة.

زر الذهاب إلى الأعلى