محلي

كهرباء حمص : تحسن التغذية بمعدل 20 دقيقة إضافية .. وتجميع ساعات التقنين فكرة واردة

شهدت عدة أحياء في محافظة حمص “وادي الدهب – كرم اللوز – الأرمن – الزهراء – المخرم الفوقاني” وغيرهم انقطاعاً مستمراً للتيار الكهربائي، تعدت كونها انقطاع بالساعات، إلى انعدامها بالأيام.

وحول ذلك أوضح مدير شركة كهرباء حمص محمود حديد لبرنامج “المختار” الإذاعي أنّ سبب انقطاع التيار الكهربائي يعود إلى الموقع الجغرافي لتلك الأحياء، كونها تعد من الأحياء العشوائية (المخالفات)، والاستطاعة المركبة أقل من الاستجرار الحالي من مراكز التحويل.

وأضاف “حديد” أن مراكز التحويل تحتاج لتدعيم، حيث ازدياد عدد السكان ومخالفات البناء، أدى إلى وجود حمولة زائدة على الشبكات.

ونفى مدير كهرباء حمص أن يكون هناك انقطاع مستمر لمدة أسبوع في جميع أحياء المحافظة عموماً، وإنما مايحصل أن القاطع يفصل كل عشر دقائق نتيجة الضغط، بالتالي لا تصل كمية الكهرباء بشكل مناسب إلى المواطنين.

وأشار “حديد” إلى أنّ تأخير إصلاح الأعطال يعود إلى تأمين المواد اللازمة لترميم نتائج سرقة الكابلات، مبيناً أن مراكز الطوارئ موجودة وتستجيب للشكاوي.

وأكد “حديد” أن حصة المناطق المخالفة من الشبكات الجديدة، تراوحت بين 10 و 11 شبكة إسعافية داعمة في العام 2022، ذاكراً أنّ ” قافلة التدعيم في الشهر التاسع من العام الماضي شملت أعمدة وشبكات توتر منخفض ومحولات إضافية.

وأفاد “حديد” أن العام الماضي شهد إضافة 16 مركز تحويل في الشهر 11، ومركزين في الشهر 12، وإصلاح مايقارب 92 مركز تحويل في الوقت ذاته.

واعتبر “حديد” أن هناك فرق شاسع بين الحاجة الفعلية وما تم إنجازه، موضحاً أن الحاجة الفعلية الحقيقية هي 38 مركز تحويل، بينما ما تم إنجازه 18 مركز فقط.

واعتبر “حديد” أن التغذية الكهربائية في المدينة تحسنت عن السابق، إذ ازدادت مدة وصل الكهرباء من 30 دقيقة إلى (مابين 50 دقيقة والساعة الكاملة)، مقابل خمس ساعات ونصف قطع.

وحول طرح فكرة تجميع ساعات التغذية إلى وقت متواصل في اليوم، عوضاً أن تكون متفرقة، عبر “حديد” أن الفكرة واردة إذا كانت تقدم قيمة إضافية وتتم دراستها، وجرى تطبيقها كتجربة في منطقة (صدد) من أجل استجرار المياه لها، ولم تكن نتائج التجربة مرضيّة لدى أهالي المنطقة.

وختم “حديد” حديثه أن منذ بداية الأزمـ..،ـة في سوريا إلى الآن، تمّ الاستعاضة عن كابلات النحاس معظم بكابلات ألمنيوم، معتبراً أنها كابلات الألمنيوم متناسبة مع الأحمال.

زر الذهاب إلى الأعلى