محلي

القبض على عصابة تسرق المحال التجارية والمجوهرات في دمشق وريفها

تمكن عناصر فرع الأمن الجنائي، من إلقاء القبض على عصابة، مؤلفة من 7 أشخاص، امتهنت عمليات سرقة المحلات التجارية والمجوهرات، في محافظتي دمشق وريفها.

وبحسب ما نشرت وزارة الداخلية على موقعها الرسمي، ” تتألف العصابة من 7 أشخاص (م . إ) و(م . ع ) و( م . ح ) و( م. ع ) و( أ. م ) و(ع. ع ) و(ف. خ)”.

وبالتحقيق معهم، اعترف المدعوون بإقدامهم على تشكيل عصابة، وسرقة عدة محلات تجارية ومحلات مجوهرات في محافظتي دمشق وريفها، مستخدمين لذلك سيارتين خاصتين ودراجة نارية بدون لوحات.

وأضافت الوزارة ” كانت العصابة تقوم باستدراج صاحب المحل للخارج، ويسألوه عن بعض الأشخاص المصابين بحجة زيارتهم، ليدخل أحدهم للمحل خلسة ويسرق المبالغ المالية أو المصاغ الذهبي منه، ثم قيامهم ببيع المصاغ المسروق”.

ومن السرقات التي ارتكبتها العصابة، “مبلغ مليونين و350 ألف ليرة سورية من محل دخان، و مبلغ مليون و100 ألف ليرة سورية من محل تجاري في القطيفة بريف دمشق”.

وقامت العصابة أيضاً بسرقة “مليون ليرة سورية من محلين تجاريين في الصبورة، بالإضافة إلى سرقة مصاغ ذهبي، ومبلغ 30 ألف ليرة سورية من ثلاثة محال مجوهرات في مناطق التل ــ بلودان ــ منين”.

كما سرقت العصابة، مبلغ مليون ومئتي الف ليرة من محال في التل وعين منين ومعربا وجديدة عرطوز وصحنايا.

وعثر الأمن الجنائي في منزل المقبوض عليه ( م . إ )، على “دراجة نارية كان يستخدمها في عمليات السرقة، وطلقات حربية، وقطع من مادة “الحشيش”، حيث كان يتعاطاها”، بحسب اعترافاته اثناء التحقيق معه.

واعترف المدعو (م . أ)أيضاً، “قيامه والمقبوض عليه ( م .ح ) بشراء سيارة نوع بيجو ودفع جزء من ثمنها من الأموال المسروقة”.

وبحسب الوزارة، صودرت السيارتان والدراجتان، المستخدمات في عمليات السرقة، كما تم استرداد المصاغ الذهبي المسروق بالإضافة إلى إعادة المبلغ الذي دفعوه لشراء سيارة، وثمن جوال مسروق، وسلمت جميعها إلى أصحابها أصولاً.

يذكر أن فرع الأمن الجنائي، ألقى القبض مؤخراً، على عصابة تمتهن القتل والخطف في ريف دمشق، كانت خطفت 40 مواطناً من أهالي بلدتي حجيرة، وبيت سحم ، واحتجزت 92 شخصاً، بقصد الحصول على فدية مالية.

زر الذهاب إلى الأعلى