الأخبار

زيادة الكميات المنتجة في معمل الغاز لتحسين واقع الكهرباء وزيادةً الكميات المنتَجة من الغاز المنزلي

انطلقت اليوم المرحلة الأولى من تشغيل الضواغط التوربينية التي تم تركيبها حديثاً في معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى (حمص).

إطلاق المرحلة الأولى كان خلال زيارة الرئيس بشار الأسد لمعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى، والهدف من الضواغط التوربينية التي تم تركيبها حديثاً، هو زيادة الإنتاج بحوالي 500 ألف م مكعباً من الغاز يومياً، بما ينعكس خلال الفترة المقبلة زيادةً في إنتاج محطات الكهرباء، وزيادةً في الكميات المنتَجة من الغاز المنزلي، بحسب ما نشرت رئاسة الجمهورية.

وكان الرئيس الأسد افتتح معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى عام 2009، إلاّ أنّ المعمل تعرّض خلال سنوات الحـ.. ،رب على سوريا إلى عدة هجـ.. ،مات تخـ.. ،ريبية.

وفي إطار زيادة كميات الغاز المنتجة محلياً، تم قبل فترة إدخال حقل “زملة المهر1” الغازي في الخدمة الذي يقع في المنطقة الوسطى أيضاً، وتم ربطه بشبكة الغاز المحلية.

وقالت وزارة النفط في بيانٍ وقتها: إن المشروع يتألف من 4 ضواغط مُقادة بـ4 عنفات غازية، موضحةً أن استطاعة كل ضاغط تبلغ 2 مليون متر مكعباً من الغاز يومياً، الهدف منها هو المساهمة في عودة الآبار المتوقفة عن العمل، وزيادة الإنتاج من الغاز إلى 500 متر مكعباً يومياً.

زر الذهاب إلى الأعلى