محلي

سيتم استثمارها وإعادة تأهيلها بكلفة تقديرية تتراوح بين 5 و 6 مليار ليرة .. الحيوانات بحديقة العدوي تكلف 700 مليون سنوياً

أفاد مدير الحدائق في محافظة دمشق سومر فرفور بأنه سيتم خلال شهر إغلاق حديقة الحيوان في دمشق تمهيداً لاستثمارها.

وقال: “سيتم استثمارها وفق أفضل المواصفات العالمية انسجاماً مع مشروع تأهيلها وتطويرها لمدة 6 أشهر بكلفة تقديرية للتأهيل تتراوح بين 5 مليارات و6 مليارات ليرة (العرض الفني) والموجودات المفترضة ضمن الحديقة، إضافة إلى 700 مليون ليرة بدل سنوي قابل للزيادة، علماً أن مدة العقد 15 سنة”، بحسب صحيفة “الوطن” المحلية.

كما صدّق المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق على عقد الاستثمار لمشروع إعادة تأهيل وتطوير حديقة الحيوان في البارك الشرقي وفق نظام (BOT).

وأكد فرفور أن حديقة الحيوان حالياً تكلف 700 مليون ليرة سنوياً لقاء تأمين الطعام والعلف للحيوانات الموجودة فيها إضافة إلى الطبابة، ما اقتضى ضرورة طرحها للاستثمار بما يؤثر في واقع الحديقة والإيرادات.

ولفت إلى الاشتراط على المستثمرين الحفاظ على رسم دخول الزوار على ما هو عليه دون أي زيادة والمقدّر بـ500 ليرة سورية، بالإضافة إلى ذلك العمل على رفع مستوى الحديقة لتكون نموذجية تضاهي الحدائق العالمية، بما فيه منح المستثمر نقاطاً إضافية تشجيعية، وإقامة محمية طبيعية، واستثمارها بمطعم ونقاط بيع ومناطق ألعاب، بحسب الصحيفة.

ويوجد في الحديقة 19 أسداً وعدد من الذئاب والضباع والدببة والثعالب والطيور والسلاحف والأرانب ومختلف أنواع الحيوانات، فضلاً عن وجود أطباء بيطريين واختصاصيين لمتابعة الحالة الصحية للحيوانات الموجودة يومياً لإطعامهم ورعايتهم والمحافظة عليهم من الأمـ.. ،راض.

وبيّن مدير الحدائق بدمشق أنه يشترط على المستثمر زيادة أنواع الحيوانات وأعدادها وتزويدها بحيوانات فتية، إذ أن الحيوانات الموجودة حالياً في الحديقة هرمة وغير صالحة للتكاثر.

وأضاف فرفور: “الحديقة حالياً تضم ما يزيد على 25 نوعاً ما بين طيور ومفترسات (أسود ودببة..) مع وجود عدد من الحيوانات، علماً أن دفتر الشروط يحدد نوع الحيوانات من نمور وغزلان ودببة..، وهذا يشمل مختلف الحيوانات القابلة للعيش في البلاد، علماً أن هناك عدداً من المستثمرين لديهم معرفة وتجارب وخبرة في المجال، وكان لديهم حدائق حيوانات خاصة قبل الأزمة على طريق المطار”، وفقاً للصحيفة المذكورة أعلاه.

وأشار إلى أن عدد الزائرين في العطل يقدر بالآلاف إلى حديقة الحيوان، إذ أن الإقبال يعد جيداً على الحديقة بوضعها الحالي مع اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتطويرها، مضيفاً: “من المقرر إغلاقها ريثما يتم الانتهاء من أعمال الصيانة والحدادة وغير ذلك، حفاظاً على سلامة الزوار والحيوانات“.

زر الذهاب إلى الأعلى