محلي

الجمعية الفلكية السورية : شتاء سوريا القادم سيعيدنا إلى عام 2005

أفاد رئيس الجمعية الفلكية السورية، الدكتور محمد العصيري، أن شتاء 2023 في سوريا لن يكون مريحاً، وبارد نسبياً، حيث ستشهد البلاد هطولات مطرية وثلجية غزيرة، وسيعيدنا بالذكريات إلى شتاء عام 2005.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية، أن: “الهطولات الغزيرة المتوقّعة مردها نسبة التبخر العالية التي شهدناها خلال فصل الصيف”.

وأضاف بحسب “تلفزيون الخبر” أن “مقدار الحمل المائي كبير جداً بسبب التبخر ، إضافةً إلى الاضطرابات الحاصلة في الغلاف الجوي” لافتاً إلى أن “العاصمة دمشق وعدة محافظات أخرى على موعد مع الثلوج.”

وأشار “العصيري” إلى أنه: “استعداداً لفصل الشتاء، وتنفيذاً للاتفاقية بين الجمعية الفلكية السورية والمديرية العامة للأرصاد الجوية، نقوم بتطوير تجهيزاتنا ومنظومة تقنيات حديثة قادرة على التنبؤ بشكلٍ أدق، وخاصةً فيما يتعلّق بالبرق، الرعد، والأمطار السيلية، وسيتم الإعلان عنها قريباً”.

وذكر رئيس الجمعية، أننا: “لسنا بمنأى عن التغيّرات المناخية التي يشهدها العالم، كون الاحتباس الحراري في تصاعد مستمر، وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون تسجّل أرقام قياسيّة وغير مسبوقة”، مُشيراً إلى الفيضانات وكميات الأمطار غير المسبوقة التي ضربت عدة بلدان مؤخراً.

يُشار إلى أن سوريا ودعت صيف 2022 يوم الجمعة الماضي 23 أيلول، والذي تميّز وتفرّد محلياً بزيادة نسبة الرطوبة الداخلية أي “نسبة الشعور بالحرارة أعلى من درجة الحرارة نفسها”، بحسب “العصيري”.

زر الذهاب إلى الأعلى