محلي

توزيع الغاز المنزلي عبر البطاقة الذكية في اللاذقية وجبلة خلال الأيام القادمة

قررت لجنة المحروقات في محافظة اللاذقية تطبيق استخدام البطاقة الذكية بتوزيع الغاز المنزلي على الأهالي، وذلك خلال الأيام القادمة.

وأكد مدير فرع شركة المحروقات في اللاذقية “سادكوب” المهندس حسن بغداد “حصول انفراج كبير في أزمة الغاز المنزلي في المحافظة، وذلك بسبب استقرار توريدات الغاز المنزلي ورفع الإنتاج في وحدة تعبئة سنجوان في اللاذقية بمعدل 14 ألف اسطوانة يومياً وهو ما يعادل حاجة المحافظة الفعلية”.

وحول آلية استخدام البطاقة الذكية، بيّن بغداد أن “تطبيق البطاقة الذكية سيتم خلال الأيام القادمة ضمن مدينتي اللاذقية وجبلة كمرحلة أولى، على أن تكون متزامنة في مرحلتها الأولى مع استخدام البطاقة العائلية لتحقيق العدالة في التوزيع”.

وأضاف بغداد: “سيتم خلال التوزيع مراعاة مرور 15 يوماً على الأقل حتى يتمكن صاحب البطاقة الذكية من استجرار اسطوانة غاز أخرى”.

وأكد بغداد أنه “بتوجيه محافظ اللاذقية سيتم بشكل عاجل إقامة أماكن خاصة لتوزيع الغاز في الحدائق أو بجانب مراكز الخدمات في المناطق التي لا يوجد بها مرخصين مع تأمين نقل المادة عبر سيارات القطاع العام”.

وأضاف: ” كما سيتم نقل المادة بالتعاون مع مؤسستي السورية للتجارة و”عمران” بهدف الاستغناء نهائياً عن الوكلاء على أن يتم الانتهاء من نقل المادة عبرهم خلال الأسبوع القادم وهو ما سيسهم في الحد من مشاكل التوزيع”.

وتابع بغداد: ” تجاوزنا أزمة نقص مادة الغاز المنزلي في المحافظة وأصبحت وراءنا، وخلال الايام القادمة ستشهد المحافظة انفراجا ملحوظا في المادة”.

ولفت بغداد إلى أنه “خلال الأيام العشرة الماضية تم توزيع نحو 15600 اسطوانة غاز منزلي على اسر الشهداء والجرحى”.

وبين بغداد أنه “مع الوصول إلى جميع العائلات المستهدفة سيتم إعادة التوزيع عليها من جديد وضمن فترات متقاربة”.

وعقدت لجنة المحروقات في المحافظة اجتماعاً لها ظهر الاثنين بحضور وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم, ركزت خلاله على وضع مخطط لتوزع الموزعين على القطاعات الجغرافية في المحافظة وتخصيص الكميات المناسبة لهم حسب عدد السكان فيها.

كما ناقشت اللجنة استمرار تدخل التجارة الداخلية في المناطق التي لا يتوفر بها موزعين لاسيما أن هذا الإجراء يعطي ارتياحا للناس بتوفر المادة.

وشهدت محافظة اللاذقية منذ حوالي شهرين حالات اختناقات حادة على مراكز توزيع الغاز حيث اصطف المواطنون أمامها بالدور ضمن طوابير طويلة على أمل أن يظفروا باسطوانة غاز واحدة وصل سعرها في السوق السوداء إلى 12 ألف ليرة.

ويوجد في محافظة اللاذقية وحدة تعبئة غاز سنجوان بطاقة إنتاجية يمكن أن تصل إلى ١٨ ألف اسطوانة غاز يوميا، فيما تقدر حاجة المحافظة ب ١٢ ألف اسطوانة يومياً.

صفاء اسماعيل

زر الذهاب إلى الأعلى