منوعات

اصطياد سمكة كلب البحر في بانياس وخبير يوضح

أثارت صورة لسمكة تمّ اصطيادها قبالة سواحل مدينة بانياس، السبت، جدلاً واسعاً، بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول نوعها، ووصفها ناشطون بـ “الغريبة”.

بهذا الخصوص، قال الدكتور في المعهد العالي للبحوث البحرية، في جامعة تشرين، فراس الشاوي “هذا النوع من أسماك القرش (كلب البحر) موجودة في ساحلنا السوري، وقد تمّ ذكره في مواقع متخصصة عام 1986، وربما جاء استغراب العامة للنوع بسبب صغر حجم السمكة المصطادة في بانياس”.

وأضاف اختصاصي إدارة المصائد السمكية بحسب “تلفزيون الخبر” : “فيما يتعلّق بالتسمية المحلية فالصيادين يطلقون عليه اسم (عويس)، وتختلف التسمية شعبياً من منطقة لأخرى”.

وتابع “الشاوي”: “السمكة ذات تغذية قاعية، فتتغذّى على الكائنات القاعة، بسبب طبيعة الفم المتوجه نحو الأسفل، ولها دور هام في التوازن البيئي، فهي تعمل على تنظيم تواجد الكائنات ضمن القاع، بحيث لا يطغى نوع على آخر”.

وأوضح الاختصاصي أن: “هذا النوع يتواجد ضمن المياه العميقة، والتي للأسف لم يتم سبرها محلياً بشكلٍ دقيق حتى الآن من قبل الباحثين السوريين، لتحديد الأنواع الموجودة فيها بصورة كاملة”.

يُذكر أن شواطئ بانياس شهدت بدايات حزيران الجاري غزو لكائنات بحرية هلامية المظهر، الأمر الذي أثار مخاوف وتساؤلات عدة بين السكان من مرتادي البحر حول ماهية هذا المخلوق البحري المستجد ومخاطره، قبل أن يتبيّن لاحقاً أنه نوع خطر من القناديل يسمّى بـ “القنديل المشطي”.

زر الذهاب إلى الأعلى