منوعات

سوريا على موعد مع “القيثاريات” في الأسبوع الأخير من نيسان

قال رئيس الجمعية الفلكية السورية، الدكتور محمد العصيري، أن: “سوريا ستشهد هطلاً شهابياً خلال الأسبوع الأخير من نيسان، وذلك بعد ثلاثة أشهر من توقفها، بعد أن شهدناها خلال كانون الثاني الماضي”.

وتابع “العصيري”: “هذه الظاهرة تسمّى القيثاريات، ويحدث الهطل الشهابي نتيجة مرور الأرض ببقايا مذنب، وتعد من أقدم ظواهر الهطل الشهابي المعروفة، رصدت على مدار 2700 عام، وحصل أول تسجيلٍ لها عام 687 قبل الميلاد من قبل الصينيين”.

وأوضح رئيس الجمعية بحسب “تلفزيون الخبر” : “يمكن الحصول على أفضل مشاهدة لها في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، خلال ساعات الليل، بعد غياب القمر وقبل الفجر، بعيداً عن المدينة وأضواء الشوارع، وبعد البقاء لحوالي نصف ساعة بالظلمة، بحيث تتكيّف العين، وتبدأ برؤية الشهب”.

وأشار “العصيري” إلى أنه: “عموماً هناك العديد من زخات الشهب التي تحدث خلال العام، لكن يتم التعرّف على عشرة فقط على أنها عروض الشهب الرئيسية”.

يُذكر أن آخر زخة من هذا القبيل، هي زخة شهب Quadrantid في 3 كانون الثاني الماضي، ومنذ ذلك الحين لم تكن هناك زخات شهب أخرى جديرة بالملاحظة.

زر الذهاب إلى الأعلى