منوعات

الإمارات تعتزم إصدار قرار لإسعاد المقيمين الأجانب

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إصدار نموذج جديد موحد للمقيمين الأجانب يضم خدمتي إصدار وتجديد الإقامة وبطاقة الهوية في طلب واحد، وذلك عوضاً عن الطلبات الفردية السابقة.

وأعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ في الإمارات، عن إيقاف العمل بإصدار قسيمة الإقامة للأجانب المقيمين في الدولة اعتباراً من الاثنين 11 نيسان 2022.

ويأتي القرار في إطار تطوير الخدمات المقدمة لتعزيز سعادة المتعاملين والاستعاضة ببطاقة الهوية الإماراتية الصادرة للأجنبي المقيم في الدولة بديلاً لإثبات إقامته، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات “وام”.

وأوضحت الهيئة أن قرار الإلغاء يأتي تجسيداً لرؤية دولة الإمارات بتوفير خدمات عالمية المستوى وذات جودة عالية معززة بالتكنولوجيا.

وأشارت الهيئة إلى أن تطبيق الهيئة الذكي يتيح إمكانية الحصول على النسخة الإلكترونية من بطاقة الهوية دعماً لمرونة الاستخدام عند الطلب.

وأكّدت الهيئة أن الجيل الجديد من بطاقة الهوية الإماراتية الصادرة للأجنبي المقيم في الدولة تتضمن كافة التفاصيل المذكورة في قسيمة الإقامة وهو ما يعزز من القيمة المضافة لاستخدامات بطاقة الهوية في إثبات الهوية الشخصية للأفراد.

وقال مدير عام الإقامة وشؤون الأجانب بالإنابة، اللواء سعيد راكان الراشدي، إن: “قرار وقف إصدار قسائم الإقامة والاعتداد ببطاقة الهوية الإماراتية الصادرة للأجنبي المقيم في الدولة لإثبات الإقامة يأتي امتداداً لحزمة القرارات الداعمة”.

يُشار إلى أن دخول القرار حيز التنفيذ سيعمل على وقف خدمة استلام وتسليم جواز سفر المقيم المخصصة سابقاً لعمليات تثبيت ملصق قسيمة الإقامة، وهو الأمر الذي يحقق التحوّل الذكي التام لخدمات الإقامة، مما سيعزز من سعادة المتعاملين ويضفي المرونة النوعية في عمليات الإصدار والتجديد، وفقاً للراشدي.

زر الذهاب إلى الأعلى