رياضة

السعودية تحتضن الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد

يشهد استاد الملك فهد الدولي في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الأربعاء، كلاسيكو الأرض، والذي يجمع فريقي برشلونة وغريمه التقليدي ريال مدريد، وذلك عند الساعة 9:00 مساءً بتوقيت دمشق، في مباراة دور نصف النهائي لـ كأس السوبر الإسباني 2021.

وستقام المباراة الثانية في هذا الدور غداً الخميس، وتجمع أتلتيكو مدريد ضد أتلتيك بلباو، والفائز منهما سيتأهل للمباراة النهائية على كأس السوبر الإسباني والذي سيقام أيضاً على استاد الملك فهد الدولي بالرياض يوم الأحد 16 كانون الثاني الحالي.

“البارسا” إلى أجواء التحدي من جديد

يدخل الفريق الكتالوني هذا الكلاسيكو بعد تغييرات كثيرة طرأت على الفريق، بعد رحيل مدربه الهولندي رونالد كومان، وقدوم الإسباني تشافي هيرنانديز.

وكذلك تم دعم الفريق بوجوه شابة موهوبة أثبتت جدارتها في الدوري الإسباني، بقيادة المدرب تشافي الذي أعاد الفريق إلى السكة الصحيحة، وأبرزهم اللاعب فيران توريس، الذي انضم مؤخراً للكتيبة الكتالونية لتدعيم خط الهجوم، ومن الممكن أن يشارك لأول مرة في مباراة اليوم، بعد عودته من الإصابة بفيروس كورونا المتحور “أوميكرون”.

يحتل برشلونة المركز السادس برصيد 32 نقطة في دوري الليغا، لعب 20 مباراة، فاز في ثمان، وتعادل بمثلها، وخسر مواجهتين، له من الأهداف 31 وعليه 23 هدفاً.

ولا يزال فريق البارسا بقيادة تشافي هيرنانديز يحقق النتائج الطيبة والإيجابية، في الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

ويبدو تشافي سعيداً بعودة ثمانية لاعبين من الإصابة، أو من حجر فيروس “كورونا”، وفي مقدمتهم الهدّاف الهولندي ممفيس ديباي، والمغربي عبد الصمد الزلزولي.

وينظر تشافي إلى هذا الكلاسيكو الأول له كمدرب لكي يثبت حضوره، من خلال رد الدين والتعويض عن خسارة البارسا للمباراة السابقة 1×2 في تشرين الأول الماضي، ضمن دوري الليغا.

ويبقى أبرز الهدافين في برشلونة الهولندي ممفيس ديباي، وله ثمانية أهداف، يليه أنسوفاتي، وله ثلاثة أهداف، ومارتن برايثوايت والبرازيليين سيرجيو روبيرتو وفيليب كوتينيو ونيكولاس غونزاليس ولكل واحد منهم هدفان.

الملكي أكثر استقراراً

ويتصدر فريق ريال مدريد الدوري الاسباني برصيد 17 نقطة، لعب 21 مباراة، فاز في 15 مواجهة، وتعادل أربع مرات، وخسر باثنتين، له من الأهداف 45 وعليه 18 هدفاً.

يدخل فريق ريال مدريد هذا الكلاسيكو بمعنويات جيدة، بقيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بعد تصدره الدوري وكذلك تأهله للدور 16 من دوري أبطال أوروبا، عكس خصمه الكتالوني الذي غادر البطولة من الدور الأول.

يسعى المدرب أنشيلوتي في مواصلة التفوق على خصمه البارسا، نظراً لوجود لاعبين يمتلكون خبرة جيدة من خلال خوضهم أكثر من كلاسيكو سابق، وكذلك الحال مستفيداً من الاستقرار الذي يمر به الفريق الملكي حالياً.

وأبرز الهدافين بفريق ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، وله 17 هدفاً، وهو يتصدر قائمة الهدافين في الليغا حتى الآن، ويليه البرازيلي فينيسيوس جونيور وله 12 هدفاً، ثم ماركو سينيسيو وله خمسة أهداف.

تفوق في الكلاسيكو

يأتي “كلاسيكو” اليوم الأربعاء بعد ثلاثة انتصارات متتالية لريال مدريد في المواجهات السابقة من الكلاسيكو.

فاز الفريق الملكي في الموسم الماضي ذهاباً في الكامب نو 1×3، وأيضاً فاز في لقاء الإياب 2×1 في ملعب الفريدو دي ستفانو، وكذلك فوزه الثالث في هذا الموسم 1×2 لفائدة الجولة العاشرة.

ويعود آخر انتصار لبرشلونة في مباراة “كلاسيكو” إلى 2 من آذار عام 2019، في الجولة 26 من الدوري الإسباني موسم 2018- 2019، عندما تغلب على الملكي بهدف دون رد.

ويعتبر هذا “الكلاسيكو” من أكبر الأحداث الرياضية التي تتابَع على مستوى العالم بالنسبة للفرق في دورياتهم.

البارسا يتقدم في الكل، والملكي في الدوري

“كلاسيكو” اليوم يحمل الرقم 248 بين الفريقين، ويتضح فيها تفوق البارسا على غريمه التقليدي.

وحقق برشلونة الفوز في 116 مباراة، واكتفى الفريق الملكي بالفوز في 98 مباراة.

وسجل ريال مدريد في مرمى البارسا 298 هدفاً مقابل 292 لبرشلونة.

التقى الفريقان في الكلاسيكو ضمن كأس السوبر الإسباني 14 مرة، حقق الفريق الملكي الفوز في ثماني مباريات، بينما البارسا فاز في أربع وتعادلا مرتين.

يتصدر برشلونة السجل الذهبي بحصده 13 لقباً، آخرها كان في موسم 2018، ويليه ريال مدريد برصيد 11 بطولة آخرها في موسم 2019.

علماً أن فريق أتلتيكو بلباو هو حامل اللقب في الموسم الماضي، عندما فاز على برشلونة 2×3 في المباراة النهائية.

بينما التقيا في “الكلاسيكو” ضمن مباريات الدوري الإسباني في 183 مباراة، فاز ريال مدريد 76 مرة، بينما برشلونة حقق الفوز في 72 مباراة وتعادلا في 35 لقاء.

يتصدر فريق ريال مدريد السجل الذهبي للدوري الإسباني في عدد مرات إحراز اللقب بـ34 بطولة، وهو حامل اللقب في الموسم ماقبل الماضي 2019ـ2020.

أما فريق برشلونة فأحرز لقب البطولة 26 مرة، آخرها في موسم 2018ـ 2019.

يمتلك الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة السابق وحالياً باريس سان جيرمان، الرقم القياسي كأكثر اللاعبين تسجيلاً وصنعاً للأهداف في الكلاسيكو، وسجل ميسي 26 هدفاً وصنع 14 هدفاً.

بينما يحتفظ سيرجيو راموس قائد فريق ريال مدريد سابقاً، والذي بدوره أيضاً يلعب في النادي الباريسي، بالرقم القياسي في عدد المشاركات في “الكلاسيكو”، إذ شارك في 45 مباراة بين الفريقين.

أربعة لاعبين سجلوا “هاتريك” مرتين في “الكلاسيكو”، هم ليونيل ميسي من برشلونة، وفيرنتس بوشكاش وسانتياغو بيرنابيو وخايمي لازاكانو من ريال مدريد.

بينما سجل ثلاثة لاعبين “سوبر هاتريك” (أربعة أهداف) خلال “الكلاسيكو”,، هم سابينو باريناغا وسانودو غارسيا من ريال مدريد، وأولومبيو مارتينيز من برشلونة.

ومن المتوقع أن يتابع “كلاسيكو” الأرض أكثر من 500 مليون شخص من 182 دولة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى