محلي

“فيديو” خريجة قسم اللغة في جامعة حلب تودع كلّيتها بـ: هلو إيفري بدي لوشن.. والنشطاء : الإنكليزي عم تبكي بالزاوية

تصدّر هاشتاغ فتاة “هلو إيفري بدي لوشن”، صفحات النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي.

حيث نشرت الهيئة الإدارية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بحلب، على صفحتها مقطع فيديو بمناسبة “وداع خريجي قسم اللغة الإنكليزية كليتهم الآداب لعام 2021”.

وافتتحت الفيديو فتاة قالت: “هلو إيفري بدي لوشن!”، فيما ظهر شاب أيضاً ختم كلامه بـ “غود نايت!”، ما أثار موجة من السخرية بين المتابعين.

وكتب بعض الناشطين: “شو هالمسخرة معقول يكونوا خريجين إنكليزي”، في حين كتب آخرون بطريقة فكاهية: “الإنكليزي عم تبكي بالزاوية”.

وتعليقاً على ما جرى، قال رئيس الهيئة الطلابية بكلية الآداب في جامعة حلب فادي نعنوع لـ إذاعة “شام أف أم” المحلية: “إن الهدف من الفيديو كان فكاهياً وكوميدياً بالدرجة الأولى، فصورنا مع الطلبة الخريجين وطلبنا منهم أن يبدؤوا كلمتهم بجملة باللغة الإنكليزية، نظراً لأنهم خريجي هذه الكلية ومن ثم يتحدثوا بأي فكرة يريدون طرحها”، مضيفاً: “الفيديو عبارة عن ذكرى للدفعة ودافع لباقي الطلاب للتخرج، البعض فهم الفيديو بشكل خاطئ”.

ولم يقتنع بعض النشطاء بتبريرات رئيس الهيئة الطلابية بكلية الآداب في جامعة حلب فادي نعنوع، وكتب أحدهم: “عنجد فكاهي، لو ما بررتو كان أحسن، مافي فكاهة ولا مبين كوميدي، أي حدا مبتدىء مابقول غود نايت الظهر ولا كلمة لوشن”.

زر الذهاب إلى الأعلى