اقتصاد

مباحثات سورية – روسية لإنشاء محطة كهرباء غازية في حلب

كشف مدير المدينة الصناعية في الشيخ نجار بحلب حازم عجان، عن وجود مباحثات جارية مع روسيا لإنشاء محطة غازية باستطاعة 22 ميغا واط لتوليد الكهرباء عبر الطاقات المتجددة.

وأفاد عجان بأن المباحثات مع الجانب الروسي لإبرام العقود بشأن المحطة الغازية مستمرة حتى شهر شباط المقبل، حيث سيكون للمحطة دور هام بالتشارك مع محطات التوليد الأخرى لتحسين الواقع الصناعي والإنتاجي في المدينة الصناعية.

وبيّن مدير المدينة الصناعية بالشيخ نجار، في حديثه لصحيفة “تشرين” المحلية، أن الواقع الإنتاجي في المدينة يسير بشكلٍ جيد ويتحسن تدريجياً عن السابق بدليل زيادة عدد المنشآت الصناعية في جميع القطاعات لتصل إلى 775 منشأة خلال العام الماضي.

ولفت عجان إلى دخول 10 منشآت جديدة مختلفة القطاعات إلى العملية الإنتاجية في المدينة وذلك خلال الأسبوع الأول من العام الجاري وهو أمر هام ومبشر لدوران العملية الإنتاجية في الشيخ نجار، على حد قوله.

كما أوضح أن الواقع الاستثماري في المدينة أيضاً شهد تحسناً ملحوظاً، خاصةً بعد قدوم عدد من المستثمرين من الخارج كلبنان والأردن والإمارات وإيران للاستثمار فيها، وإبداء رغبتهم بإنشاء مشاريع جديدة فيها.

وتوقع عجان أن يعود عدد من الصناعيين إلى الشيخ نجار خلال الفترة المقبلة، خاصةً بعد صدور قانون الاستثمار الجديد وتحسن العلاقات الخارجية مع عدد من الدول العربية والأجنبية.

وفي مطلع تشرين الثاني، بحثت سوريا وروسيا المشاريع المشتركة بينهما والمراحل التي وصلت إليها، وقالت وزارة الكهرباء حينها إن السفير الروسي أبدى استعداد بلاده لتقديم سبل الدعم كافة لقطاع الكهرباء السوري.

كما وقّعت وزارة الكهرباء، في تشرين الأول الماضي، عقداً مع شركة “بيمانير” الإيـ,,ـرانية لإعادة تأهيل محطة محردة باستطاعة 576 ميغاواط بقيمة 99 مليوناً ونصف المليون يورو.

ويشتكي السوريون من ازدياد ساعات التقنين الكهربائي، خاصةً وأن ذلك تزامن مع قدوم فصل الشتاء والأجواء الباردة، حيث وصلت ساعات القطع في بعض المناطق إلى 6 قطع مقابل ساعة وصل فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى