محلي

انتظر مغادرة والدته وأشقائه للمنزل .. وأطـلق النـار على والده وهو نائم

تكشفت اليوم خيوط جـريـمة القـتـل الغامضة التي حدثت في نهاية عام 2018 وراح ضـحـيتها رجل تم قـتـله بطـلق نـاري في منزله في محافظة درعا.

فمن خلال متابعة الوحدات الشرطية في محافظة درعا عن مرتـكب جـريـمة قـتـل مواطن من بلدة جاسم عُثر على جـثـته مصـابة بطـلق نـاري في منزله دون وجود ما يدل على مرتـكب الجـريـمة.. تبين بعد جمع المعلومات عن هذه القضية وجود خلافات عائلية بين المـغـدور وأفراد عائلته حيث تم الاشتـباه بولده ( ي . ز ).

وبعد إلـقـاء القـبض على ابن الضـحـية والتحقيق معه من قبل فرع الأمن الجنائي في درعا اعترف بأنه هو من قـتـل والده دون تحـريض من أحد وذلك بإطـلاق الـنـار عليه من بندقية حـربـية بسبب معاملته السيئة، لأنّ والده كان يقوم بضـربه وتوبيخه باستمرار ومنعه من السهر خارج المنزل أو الخروج مع أصدقائه.

ويتابع المدعو( ي . ز) أنه بدأ يخطط لارتـكـاب الجـريـمة وحين مغادرة والدته وأشقائه المنزل قرر تنفيذها، وانتظر حتى خلود والده للنوم حيث أخذ البنـدقـية الحـربـية العائدة لوالده، وقام بتجهيزها للإطلاق خارج المنزل كي لا يصحو والده على صوت تلقيم السلاح، ثم اقترب من والده وأطـلـق الـنـار على صدره وقتــله على الفور.

تمت مصادرة البنـدقية الحـربية المذكورة، وتقديم الـقـاتـل مع المصادرات إلى القضاء لينال جزاءه العادل.

صاحبة الجلالة

زر الذهاب إلى الأعلى