الأخبار

دقت ساعة النور في لبنان .. استيراد الغاز المصري عبر سوريا سيرفع ساعات التغذية إلى 12 ساعة يومياً

أفاد وزير الطاقة اللبناني وليد فياض بأن اتفاقية استيراد الغاز من مصر عبر سوريا ستسهم بحل مشكلة الكهرباء عبر إضافة 450 ميغاواط إلى الشبكة، ما سيؤدي أيضاً إلى زيادة عدد ساعات التغذية.

حيث قال فياض خلال مراسم إطلاق مشروع صيانة خط الغاز العربي من قبل شركة “تي جي أس” المصرية لنقل الغاز المصري إلى لبنان: “إن هذا المشروع له أهمية استراتيجية ذات شقين: الأول يؤمن طاقة فائضة ويرفع من زيادة التغذية الكهربائية إلى ما يقارب 8 حتى 12 ساعة بتكلفة أقل بنسبة كبيرة عن الفاتورة التي ندفعها اليوم، ويضع لبنان على خارطة المراكز التجارية كبلد مركزي لتصدير المشتقات النفطية”.

وأضاف: “أما الشق الثاني فيتعلق بتوضيح أن نوع هذا الغاز هو فيول ميكست ويؤمن بحدود الثمانية آلاف ميغاواط ويخفف من التلوث المنبعث عن المعمل”، لافتاً إلى أن الاتفاقية مع مصر تسمح بالحصول على 650 مليون طن تؤمن 450 ميغاواط”، حسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني.

وتوقع وزير الطاقة اللبناني، وليد فياض،  الانتهاء من الإصلاحات في خط نقل الغاز بنهاية شباط، بما سيسمح بوصول الغاز المصري إلى لبنان.

من جانبه، رئيس شركة “تي جي أس” المصرية هشام رضوان، أبدى عن رغبته بإنجاز الأعمال الفنية والتقنية من الجانب اللبناني في مدة أقصاها آذار المقبل.

وكان مدير عام مؤسسة نقل وتوزيع الكهرباء فواز الضاهر، أفاد أمس بأن أعمال الصيانة والتأهيل لخط الربط الكهربائي مع الأردن ولبنان، ستنتهي يوم غد الخميس، قائلاً: “ورشات شركات الكهرباء العاملة في إصلاح هذا الخط أنهت أعمالها الفنية، ونصبت أبراج الشبكة ليصبح الجزء السوري من خط الربط جاهزاً للدخول في الخدمة، مسألة تغذية الخط بالطاقة الكهربائية يعود لجهوزية الجهة المغذية (الأردن)”، حسب صحيفة “الوطن”.

يذكر أن وزراء الكهرباء في سوريا والأردن ولبنان اتفقوا في 6 تشرين الأول الفائت، على خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خطوط الربط الكهربائية القائمة بين شبكات الدول الثلاث كما عُقد اجتماع وزاري أردني ـ سوري ـ لبناني – مصري في عمان قبل أشهر، تم خلاله الاتفاق على نقل الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى