محلي

جمعية الألبان والأجبان : تحسن توزيع المازوت والغاز خفض الأسعار 5%

أكد رئيس “الجمعية الحرفية لصناعة الألبان والأجبان” عبد الرحمن الصعيدي، تحسن توزيع المازوت والغاز على حرفيي الجمعية منذ منتصف كانون الأول الجاري، ما ساهم بانخفاض الأسعار بنسبة ضئيلة تقارب 5%.

وأضاف الصعيدي لصحيفة “الوطن”، أنه في حال الاستمرار بتأمين الغاز والمازوت للحرفيين يُتوقّع انخفاض الأسعار بين 10 – 15%، وفي حال توفرت المراعي المجانية للأغنام بشكل أكبر وجيد خلال شباط القادم ستصل نسبة الانخفاض إلى 20%.

وأشار الصعيدي إلى أن انخفاض الأسعار (خلال موسم إنتاج حليب الغنم القادم) مرهون بعدم تصدير الأغنام، لتحقيق استقرار أسعار حليب الغنم ومشتقاته وزيادة الإنتاج، ونوه بأنه لم يصدر حتى تاريخه أي قرار يسمح بتصديرها.

ولفت إلى أن الحليب المجفف بات متوفراً حالياً بشكل أكبر عن السابق، وانخفض سعر الكيلو من 20 إلى 16 ألف ليرة، “نتيجة وجود تسهيلات بالحصول على إجازات استيراد” حسب كلامه.

وكشف عن انخفاض استهلاك الألبان والأجبان بين 20 – 25% خلال الشهر الجاري قياساً بالشهر الماضي، نتيجة انخفاض القدرة الشرائية، بينما لم ينخفض الإنتاج وبقي 150 طناً يومياً من مشتقات الألبان والأجبان في دمشق وريفها.

وقبل أسابيع، كشف مدير فرع “المؤسسة السورية للتجارة” بدمشق وسيم معطي، عن التعاقد مع أحد معامل الألبان والأجبان المرخصة بدمشق، لاستجرار إنتاجه وعرضه بأسعار تقل عن السوق بـ1,500 ليرة سورية.

وأصدرت مديرية تموين دمشق في 7 تشرين الثاني 2021 التسعيرة الأولى للحليب ومشتقاته، لكن بعد يومين أوقفتها وزارة التموين “لارتفاع أسعارها غير المبرر”، وأصدرت بعدها تسعيرة ثانية انخفضت فيها الأسعار بين 200 – 500 ل.س للكيلو.

وفي التسعيرة الثانية، تحدد سعر كيلو الحليب البقري كامل الدسم بـ1,600 ل.س، وكيلو اللبن الرائب كامل الدسم بـ2,000 ل.س، واللبن المصفى البقري كامل الدسم بـ7,000 ليرة.

وتسعّر كيلو اللبن المصفى البقري متوسط الدسم بـ6,000 ليرة، والجبنة البقرية كاملة الدسم بـ9,500 ليرة، والجبنة البقرية متوسطة الدسم بـ8,200 ليرة، وبقيت النشرة سارية حتى تاريخه.

وبعدها، اعترف رئيس “الجمعية الحرفية لصناعة لألبان والأجبان” عبد الرحمن الصعيدي، بعدم التزام باعة الألبان والأجبان بالنشرة التموينية الأخيرة، ولفت إلى توقف 25% من مصنّعي الألبان والأجبان في دمشق عن العمل، خوفاً من تعرضهم للمخالفة.

ويشتكي منتجو الألبان والأجبان من ارتفاع تكاليف الحليب الخام والمجفف وأجور النقل وأكياس التعبئة، وكذلك عدم توفر المازوت المدعوم، وقلة المقنن العلفي حيث يخصص لرأس البقر 10 كيلوغرامات خلال الدورة العلفية (مدتها شهران)، بينما يستهلك الرأس 6 كيلوغرامات يومياً.

زر الذهاب إلى الأعلى