صحةمحلي

للكشف المبكر .. الصحة تطلق مشروع برنامج المسح السمعي لحديثي الولادة

أطلقت وزارة الصحة اليوم الأحد مشروع برنامج المسح السمعي للولدان ضمن برنامج المسح الشامل في عيادات الوليد، والذي يُنفذ بالتعاون مع وزارات التعليم العالي والبحث العلمي والدفاع والداخلية، إضافةً إلى منظمتي الهلال الأحمر وآمال للأشخاص ذوي الإعـ,ـاقة.

وسيعمل البرنامج على إجراء مسح سمعي بنسبة 100% للولدان قبل بلوغ الشهر من العمر، وتشخيص نقص السمع قبل عمر 3 أشهر، والتدخل المبكّر قبل عمر 6 أشهر، وذلك عبر مراكز المسح السمعي والاستقصاءات السمعية انتقالاً لإجراء المسح السمعي في جميع المستشفيات التي تجري فيها الولادات مستقبلاً.

وبيّن وزير الصحة الدكتور حسن الغباش، خلال إطلاقه المشروع، أن برنامج المسح السمعي يركز الآن على كشف نقص السمع عند المواليد قبل عمر 3 أشهر لضمان التدخل المناسب للعلاج.

بدورها، تحدثت مديرة الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة د.رزان طرابيشي، عن أهمية المشروع لتجاوز مشاكل نقص السمع واتخاذ التدابير العلاجية بالوقت المناسب، لافتةً إلى وجود أكثر من 25 مركزاً بعدد من المحافظات للكشف عن نقص السمع المبكر وإجراء المسح السمعي لحديثي الولادة.

وأضافت د.طرابيشي أن برنامج المسح السمعي يسعى لنشر التوعية بأهمية الكشف عن نقص السمع والتعريف بعوامل الخطورة المسببة له والتي يمكن كشف معظمها عبر عيادات ما قبل الزواج، لكون العوامل الوراثية تشكل نسبة 50% من أسباب نقص السمع.

وسُبق أن ذكرت منظمة الصحة العالمية أنه من المتوقع أن يعاني نحو مليارين ونصف المليار شخص في كل أنحاء العالم مشاكل في السمع بحلول 2050، أي ما نسبته شخص واحد من كل 4.

زر الذهاب إلى الأعلى