محلي

الحكومة تعفي المستوردات الإيـ,ـرانية من الرسوم والضرائب لمدة جديدة

وافق “مجلس الوزراء” في جلسته الأسبوعية اليوم الثلاثاء، على تمديد قرار إعفاء مستوردات القطاع العام الإيـ,ـراني من الرسوم القنصلية والرسوم الأخرى لفترة جديدة.

ووافق المجلس أيضاً على جمع وفرز وتسليم النفايات الورقية الناتجة عن عمل الجهات العامة، بهدف التخفيف ما أمكن من كميات النفايات وخاصة الورقية، والاستفادة منها وإعادة استخدامها في بعض الصناعات.

واعتمد المجلس الكود السوري لأنظمة وتطبيقات تسخين المياه بالطاقة الشمسية، بهدف تمكين المهندسين من تصميم أنظمة التسخين الشمسي وفق معايير وأسس هندسية صحيحة، بحسب بيان صادر عن المجلس.

وحديثاً، عمّمت “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” على مديرياتها في المحافظات و”مديرية الجمارك العامة”، بتمديد إعفاء مستورَدات القطاع العامّ الإيـ,ـراني من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى، من مطلع تموز 2021 وحتى نهاية العام.

و”هناك وعود بتأسيس البنك السوري الإيـ,ـراني المشترك قريباً، ويجب أن يُعلن عن تأسيسه مطلع العام المقبل 2022″، بحسب كلام رئيس “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” فهد درويش.

وكشف درويش عن توقيع عدة مسودات عقود على هامش معرض المنتجات الإيـ,ـرانية، لتوريد بعض المواد الصناعية والزراعية الإيرانية إلى سورية، منها مبيدات ومعدات زراعية.

وفي 1 آذار 2021، بدأت أعمال “منتدى الفرص والمقاربات التجارية السورية الإيـ,ـرانية” في طهران، لمناقشة إلغاء الرسوم الجمركية البالغة 4% حالياً المفروضة على السلع المصدّرة إلى سورية، وخفض عدد السلع الممنوع تصديرها.

وقاربت قيمة الصادرات الإيرانية إلى سورية 104 ملايين دولار، خلال الفترة الممتدة من 20 آذار 2020 حتى 18 شباط 2021، أي نحو 11 شهراً، بحسب كلام سابق لمدير مكتب الشؤون العربية والإفريقية في “منظمة التنمية التجارية الإيـ,ـرانية” فرزاد بيلتن.

زر الذهاب إلى الأعلى