رياضة

القارة الإفريقية تُهيمن على الجولة الأولى من بطولة كأس العرب

انتهت مباريات الجولة الأولى من بطولة كأس العرب 2021 التي تستضيفها قطر خلال الفترة من 30 تشرين الثاني ولغاية 18 كانون الأول الحالي.

وتُقام البطولة بعد انقطاع دام 9 سنوات عن إقامة آخر بطولة في عام 2012 بضيافة السعودية، وأحرز لقبها المنتخب المغربي.

ويشرف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأول مرة في تاريخه على البطولة، ولأول مرة بهذا العدد من المنتخبات التي وصلت إلى 16 منتخباً، بعد 23 منتخباً خاضت التصفيات.

ومن خلال مباريات الثمانية التي خاضتها المنتخبات في الجولة الأولى، اتضحت سيطرة واضحة لمنتخبات القارة الإفريقية من حيث النتائج والصدارة.

قطر تتصدر المجموعة الأولى

تصدر المنتخب القطري المستضيف لأحداث البطولة للمجموعة الأولى برصيد ثلاث نقاط، إثر فوزه على البحرين 1×0.

فيما احتل المنتخب العراقي المركز الثاني وسلطنة عُمان ثالثاً ولكل منهما نقطة واحدة لتعادلهما 1×1، بينما البحرين رابعاً من دون رصيد.

تونس تسجل أعلى نسبة تهديف

تصدر منتخب تونس المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط، إثر فوزه الكاسح على نظيره الموريتاني 5×1، وهي أعلى نسبة تسجيل في الجولة الأولى.

فيما احتل المنتخب الإماراتي المركز الثاني بثلاث نقاط بعد فوزه على المنتخب السوري 2×1، ليحتل الأخير المركز الثالث من دون نقاط، وفي المركز الرابع جاء منتخب موريتانيا لفرق الأهداف.

المغرب يبدأ رحلة الدفاع عن اللقب

بدأ منتخب المغرب رحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه عام 2012 وذلك في مباراته الأولى بالبطولة، عندما حقق الفوز على منتخب فلسطين برباعية نظيفة تصدّر بها المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط.

بينما الأردن، فاجأ المنتخب السعودي المرشّح الأكبر لإحراز لقب البطولة بفوز ثمين وبهدف دون رد، ليحتل المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط.

واكتفت السعودية بالمركز الثالث وفلسطين رابعةً من دون رصيد، على أمل تحسين الصورة وتصحيح المسار في الجولتين المقبلتين.

الجزائر تتصدر المجموعة الرابعة

تصدر منتخب الجزائر المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط بعدما اكتسح نظيره السوداني برباعية نظيفة.

ويسعى “محاربو الصحراء” لإثبات الوجود في هذه البطولة التي غابوا عنها في آخر نسخة، كما أن سجلهم لايزال خالياً من أي لقب حتى الآن.

فيما يحتل منتخب مصر المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط بعد انتصار صعب للغاية أمام المنتخب اللبناني المجتهد.

واحتاج فراعنة مصر إلى ركلة جزاء ليحققوا الفوز في اللقاء الذي كان ندّياً بين الفريقين.

الجولة الأولى بالأرقام

سُجّل في الجولة الأولى 22 هدفاً، وأعلى نسبة تهديف كانت لمنتخب تونس في مرمى موريتانيا 5×1.

كما شهدت الجولة الأولى تنفيذ 8 ركلات جزاء سُجّل منها 6 وأهدرت اثنتان.

وشهدت الجولة الأولى إلغاء هدفين لبغداد بونجاح لاعب الجزائر في مرمى السودان، ووليد آزاري لاعب المغرب في مرمى فلسطين.

فيما سجّل اللاعب السعودي خليفة الدوسري خطأ في مرماه أمام الأردن، وكان كفيلاً بفوز منتخب النشامى.

كما شهدت الجولة الأولى 22 إنذاراً و4 بطاقات حمراء من نصيب ياسر قاسم (العراق)، محمود خميس (الإمارات)، خليفة الدوسري (السعودية)، إحسان حداد (الأردن).

ويتصدر قائمة الهدافين 3 لاعبين من القارة الإفريقية، ولكل واحد منهم له هدفان وهم: بغداد بونجاح (الجزائر)، وعبد الإله الحافيطي (المغرب)، وفراس بالعربي (تونس).

وتُستأنف مباريات الجولة الثانية من البطولة يومي الجمعة والسبت في 8 مباريات، ستحدد بشكل كبير عدداً من المنتخبات المتأهلة للدور ربع النهائي.

مباريات يوم الجمعة 3 من كانون الأول بتوقيت دمشق

البحرين×العراق 1:00 ظهراً

عُمان×قطر 3 عصراً

موريتانيا×الامارات 6 مساءً

سوريا×تونس 9:00 مساءً

مباريات يوم السبت من 4 كانون الأول بتوقيت دمشق

الأردن×المغرب 1:00 ظهراً

لبنان×الجزائر 3:00 عصراً

السودان×مصر 6:00 مساءً

فلسطين×السعودية 9:00 مساءً

وخطفت بعض الأحداث الأضواء في الجولة الأولى، كدخول مدّرب منتخب العراق زيليكو بيتروفيتش لأرضية الملعب في الوقت الضائع ليمنع لاعبه أيمن حسن من تسديد ضربة جزاء ويطلب من حسن عبدالكريم تنفيذها ليسجّل التعادل في الرمق الأخير وخرج بعدها معتذراً عن التصرّف.

ومن الأحداث التي شهدتها الجولة الأولى استغلال مدرّب منتخب مصر البرتغالي كارلوس كيروش للائحة الفيفا بإجراء تبديل سادس بعد إصابة لاعبه حمدي فتحي.

وعلى المدرجات كانت هناك منافسة من نوع خاص بين الجماهير العربية على مستوى الأهازيج والأزياء الشعبية وإن كان الحضور المصري هو الأقوى والأكثر تأثيراً.

أما الحادث الأكثر طرافة في الجولة الأولى من بطولة كأس العرب فهو ضياع الحافلة التي تقل رابطة جمهور المنتخب السعودي لمدة تقارب 45 دقيقة، لتصل إلى الملعب بعد نهاية الشوط الأول، بعد أن أخطأ سائق الحافلة في الطريق المؤدي لملعب المدينة التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى