محلي

مؤسسة المعارض ترفع سعر بطاقات اليانصيب .. وقيمة جائزة رأس السنة تصل إلى النصف مليار

يلجأ الكثير من السوريين إلى اقتناء تذاكر اليانصيب، خاصةً إصدار رأس السنة من أكثر من محافظة، ومن أكثر من موزّع للحصول على فرصة مربحة قد تغير حياتهم، في ظل الظروف المعيشية الصعبة.

إذ دفع الإقبال الكبير وتجارة الحظ المربحة المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية إلى رفع الجائزة الكبرى لإصدار رأس السنة الأول، من ربع إلى نصف مليار ليرة سورية.

وأفاد مدير عام المؤسسة غسان الفاكياني في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، بأن إصدار رأس السنة 2022 ارتفع عن إصدار العام الفائت بنسبة 100%، مضيفاً أن الجائزة الكبرى ستكون 500 مليون ليرة، في حين ارتفع سعر البطاقة إلى 5 آلاف ليرة.

وأشار الفاكياني إلى أن سعر البطاقة في إصدار رأس السنة الثاني ارتفع من 1500 ليرة إلى 3500 ليرة، والجائزة من 100 مليون إلى 300 مليون ليرة.

أما فيما يخص اليانصيب الإلكتروني، بيّن الفاكياني أن المؤسسة ما زالت في طور الإعداد التقني لهذا النوع من السحوبات بالتعاون مع الهيئة الناظمة للاتصالات ويحتاج إلى بعض الوقت لإطلاقه.

وتنقسم إصدارات يانصيب معرض دمشق الدولي إلى 4 إصدارات أساسية، تتمثل في إصدار رأس السنة، وإصدار دورة معرض دمشق الدولي، والإصدار الممتاز، وإصدار دوري يتم كل يوم ثلاثاء أسبوعياً.

وتباع البطاقات في الأسواق عبر عددٍ من المتعهدين ولديهم مجموعة من التجار وأصحاب البسطات الذين ينادون لبيع الحظ، وبدأت تُطرح الورقة في الأسواق، لتباع بسعر وصل إلى 7500 ليرة دون حسيب أو رقيب، ومن المتوقّع أن تزداد تسعيرتها كلما اقترب موعد السحب وزاد الإقبال على شرائها.

زر الذهاب إلى الأعلى