محلي

“إيقاف مستحقّات من يعطي بطاقته للغير” .. تعميم صارم من وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم تعميم صارم يمنع إعطاء البطاقة الذكية للغير واصفاً ذلك بـ “السرقة الموصوفة”.

وبحسب ما نشرت وزارة التجارة الداخلية، جاء هذا التعميم بعد شكاوى من المواطنين من الازدحام الكبير على الافران الذي يسبّبه باعة الخبز الذين يشترون عدداً كبيراً من الربطات ثمّ يبيعونها على الطرقات.

ولدى تتبع هذه الحالات المنتشرة تبيّن أنّ كلّ هذه الحالات سببها ترك فئة من حاملي البطاقات لدى أولئك التجّار والمعتمدين وبوابّي الأبنية لكي يتاجروا بها وهذه سرقة موصوفة.

وفي تفاصيل التعميم الموجه لكل مديريّات التجارة الداخليّة وحماية المستهلك، يحال للقضاء موجوداُ بتهمة سرقة المواد المدعومة والاتجار بها وفق المرسوم 8 والذي يقضي بالغرامة والحــبس، كل من يقوم بأحد الاعمال التالية :

– كلّ فرن خاص أو عام يبيع لأكثر من بطاقتين لمواطن واحد.

– كلّ من يودع بطاقته لدى الغير للاتجار بمستحقّاتها.

– كل معتمد أو تاجر يجمع بطاقات لبيع ربطات الخبز.

– كل سائق وسيلة نقل عامّة او خاصّة يبيع حصّته بالمحروقات.

– كل قائم بالعمل لدى محطّات الوقود يسحب على أكثر من بطاقة.

وتوقف مستحقّات كلّ من يعطي بطاقته للغير للاتجار بموادها من مواد مدعومة وخبز وغاز وبنزين ومازوت بشكل دائم.

يطبّق القرار اعتباراً من صباح يوم الأحد ٢١ تشرين الثاني ٢٠٢١.

وسبق وألزم وزير التجارة الداخلية، الأفران الخاصة والعامّة بالقيام بوزن الربطة أمام الزبون عند تسليمها له ووضع الميزان أمام الزبون لمنع التلاعب بوزن الربطة وعدد الأرغفة، علماً أن عدد أرغفة ربطة الخبز المدعوم هو 7 أرغفة وزنها 1100.

زر الذهاب إلى الأعلى