محلي

موسكو تعلن استعدادها لتحسين جودة الانترنت في سوريا بأسعار ملائمة

أعلنت وزارة التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسية عن استعدادها لتقديم خدمات أفضل في مجالات البث التلفزيوني الفضائي وتحسين شبكة الإنترنت لوصولها إلى غالبية السكان في سوريا بأسعار وجودة ملائمة.

وقالت صحيفة “البعث” الرسمية، إن وزارة الاتصالات والتقانة ناقشت خلال اجتماع مع وفد وزارة التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام الروسية مؤخرا، والذي ضم شركات متخصصة في مجال الاتصالات والتقانة، مجالات التعاون في قطاع الاتصالات والتحول الرقمي، وتعزيز البنية التحتية الرقمية.

وأكدت مديرة إدارة تطوير الإعلام والتعاون الدولي في وزارة التنمية الرقمية والاتصالات الروسية يكاتيرينا لارينا، للصحيفة على جاذبية قطاع الاتصالات السوري للاستثمار، وتوفيره فرص حقيقية جاذبة.

وأشارت إلى أن روسيا شريك أساسي لسوريا في مجال تكنولوجيا الاتصالات، من خلال العديد من المشاريع التي يتم العمل عليها، والفرص الواعدة لمشاريع إضافية قريبة.

ولفتت لارينا الى استعداد الشركات الروسية للتعاون مع الشركات السورية ووزارة الاتصالات في دعم تطوير خدمات الاتصالات وتوفير خدمات أفضل في مجالات البث التلفزيوني الفضائي وتحسين شبكة الانترنت لوصولها إلى غالبية السكان في مختلف المناطق بأسعار وجودة ملائمة.

وناقش الاجتماع، سبل توفير خدمة الانترنت إلى المناطق النائية، وتوسيع شبكة الانترنت السورية، من خلال الشركات الروسية التي أكدت جاهزيتها على توفير خدمات أنترنت بتكاليف مقبولة، من جيل 2 جي و3جي، فضلا عن دعم الجانب الروسي في تعزيز التغطية للأقمار الصناعية الروسية للأراضي السورية فيما يتعلق بالجوانب التجارية، ودعمها.

بدوره، أكد مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الاتصالات والتقانة محمد سعيد على أن الوزارة مهتمة بجذب خبرات دولية في مجال الاتصالات خصوصا من الجانب الروسي، لافتاً إلى أن المشاريع التي يتم العمل عليها مع الشركاء تصب في تجهيز البنية التحتية اللازمة لإنجاز التحول الرقمي.

وأوضح سعيد، في رد على سؤال حول إمكانية قبول خدمات 2 جي و3 جي، وإدراجها ضمن شبكة الاتصالات السورية، بأن تلك الخدمات موجهة للمناطق البعيدة والمدمرة، لتوفير الخدمة في الوقت الحالي وبأسعار مقبولة في تلك المناطق.

وأكد سعيد أن وزارة الاتصالات تسير بخطة تطويرية من خلال الانتقال إلى جيل ال 4 جي وما بعده.

يشار إلى أنه وخلال الاجتماع طلبت المؤسسة السورية للبريد من الجانب الروسي توفير ممر مالي آمن للخدمات البريدية السورية وتمكينها من سداد الاشتراكات في ظل العقوبات الأحادية الجائرة على سوريا وتسهيل إرسال الطرود البريدية لوجهات عالمية من خلال المؤسسة الروسية، كما تمت مناقشة تطوير التعليم الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى