محلي

لجنة في مجلس الشعب تطلب إعادة النظر برفع أسعار الكهرباء

طلبت لجنة الموازنة والحسابات في “مجلس الشعب” من “وزارة الكهرباء”، إعادة النظر في رفع أسعار شرائح الطاقة الكهربائية، فيما أكد وزير الكهرباء غسان الزامل أن رفع أسعار الشرائح جاء بعد دراسة مطولة.

وناقشت اللجنة أمس الموازنة الاستثمارية لـ”وزارة الكهرباء” خلال 2022، والتي بلغت 205 مليارات ل.س، ورأت اللجنة أن رفع تعرفة الكهرباء انعكس بشكل “غير منطقي” على السلع كافة، ما زاد من الأعباء الاقتصادية على المواطنين.

وتحدّث وزير الكهرباء عن العقبات التي تواجه عمل الوزارة، والإمكانات المالية المتوفرة للعمل، مؤكداً العمل على دعم الطاقات المتجددة وصيانة بعض المحطات، بهدف تأمين تحسن تدريجي للواقع الكهربائي خلال 2022.

ويبلغ الإنفاق المقدّر في موازنة العام المقبل 13.325 تريليون ل.س، متضمناً 5.53 تريليون ل.س للدعم الاجتماعي، وستتم تغطيته عن طريق الإيرادات العامة المقدّرة بـ9.2 تريليون ليرة، ليقارب العجز 4.12 تريليون ل.س.

وفي مطلع تشرين الثاني 2021، أصدرت “وزارة الكهرباء” تعرفة جديدة لفواتير الكهرباء، وارتفعت فيها الأسعار حسب شرائح وفئات الاستهلاك بين 100 – 800%.

وكشفت مذكرة رسمية صادرة حديثاً عن وجود توجه حكومي لرفع الدعم عن مبيع الكهرباء تدريجياً عن الصناعيين، وزيادة التعرفة بشكل “طفيف” على قطاع المشتركين المنزليين، بحيث يجري تخفيض “الخسائر” المالية المترتبة على الدعم بنسبة 1.3%.

ووفق كلام حديث لمعاون وزير الكهرباء نضال قرموشة، فإن تكاليف توفير الكهرباء سنوياً تصل إلى 5,300 مليار ل.س، بينما قيمة مبيعها إلى المواطنين (بمختلف شرائح الاستهلاك) وفق التعرفة المعمول بها حالياً تبلغ 300 مليار ليرة فقط.

وأكد قرموشة حينها أنه في حال طُبّقت الدراسات وزادت تعرفة الكهرباء الحالية فستنخفض الفجوة بين التكاليف والتعرفة 600 مليار ل.س، وسيصبح إجمالي ما يتم تحصيله من مبيع الكهرباء 900 مليار ل.س سنوياً.

وناقش “مجلس الشعب” مؤخراً مشروع قانون الطاقات المتجددة، الذي تضمن فرض رسم 1% من قيمة الكهرباء المستهلكة من كافة المشتركين (إجمالي قيمة فواتير الكهرباء) وتحويلها إلى “صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة”.

وسيجري أيضاً فرض رسم قدره 5 بالألف من تعرفة بيع كافة المشتقات النفطية والغاز المسال، ومثلها من قيمة كافة التجهيزات والآليات السياحية المستهلكة لحوامل الطاقة المستوردة، بحسب نص المشروع.

زر الذهاب إلى الأعلى