محلي

تنسيق الجهود وتنظيمها لضمان وصول الدعم التعليمي لكافة الجـ,,ـرحى

ناقش وزير التربية وفريق مشروع جـ,ـريح الوطن وأيضاً رئيس اتحاد شبيبة الثورة، اليوم الخميس، كيفية تقديم أفضل الخدمات لإتمام وإنجاز مهام كل جهة بما يضمن تسهيل العملية الدراسية لجـ,,ـرحى العمـ,,ـليات الحـ,ـربية وتوفيرها بما يتناسب مع أوضاعهم الجسدية والصحية والحركية.

الاجتماع الذي تلى اتفاقية التعاون المشترك بين الجهات الثلاث، حدد بشكل دقيق شكل المرحلة المُقبلة بعد استقبال طلبات جـ,ـرحى العجـ,ـز الجزئي الذين أصبح بإمكانهم الاستفادة من الدعم التعليمي للمرحلتين الإعدادية والثانوية ضمن مصفوفة خدمات جـ,ـريح الوطن.

حيث تم اعتماد قوائم أسماء الجـ,ـرحى في المحافظات سواء من شريحة العـ,ـجز الجزئي أو الكلي، كما تم البدء بالتواصل مع الجـ,ـرحى المقبولين والعمل على توفير كافة مستلزماتهم الدراسية من مناهج ودورات تعليمية وأساتذة خصوصيين، وقرطاسية وغيرها.

وستتولى وزارة التربية تأمين المناهج الدراسية للجـ,ـرحى وإتاحة المراكز الامتحانية والكوادر التدريسية اللازمة للدورات التعليمية.

ويتم العمل حالياً على دراسة الحلول لإجراء امتحان سبر استثنائي للجـ,رحى الذين لم يتمكنوا من تقديمه خلال المدة التي حددتها الوزارة سابقاً للطلبة الأحرار.

في حين ستساهم شبيبة الثورة باستثمار المراكز التابعة لها سواء لإقامة الدورات التعليمية أو استثمارها كمراكز امتحانية للطلبة الأحرار.

مشروع جريح الوطن وعبر منسقيه في المحافظات سيتولى التنسيق الدائم مع منسقي مديريات التربية واتحاد شبيبة الثورة لحل الإشكاليات ومعالجتها التي تطرأ خلال العام، كما سيعمل على توفير الكوادر التدريسية لجـ,ـرحى العـ,ـجز الكلي في منازلهم. إضافة إلى تأمين القرطاسية وبدل المواصلات وتأمينهم إلى مراكزهم الامتحانية ذهاباً وإياباً.

تم إجراء الاجتماع باتصال مباشر عبر التقنية الافتراضية مع مدراء التربية وفرق مشروع جـ,ـريح الوطن بالمحافظات ومنسقي اتحاد شبيبة الثورة للاطلاع على مستلزماتهم واحتياجاتهم واقتراحاتهم قبيل الانطلاقة الفعلية لتقديم الدعم التعليمي لجميع جرحى العمـ,ـليات الحـ,ـربية.

ويطمح مشروع جـ,ـريح الوطن من خلال هذه الاتفاقية إلى توفير الدعم التعليمي اللازم لجميع جـ,ـرحى العمليات الحـ,ـربية بنسب عجـ,ـز ٤٠٪‏ وما فوق، تعزيزاً لـ استقلاليتهم المادية من خلال إدخالهم سوق العمل ومضاعفة فرصهم في العمل والإنتاج، وإتاحة البيئة الداعمة لتحقيق طموحاتهم العلمية والدراسية المختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى