رياضة

نزار محروس يلوم الحظ و”يستغرب” تشـ,ـاؤم الجمهور السوري

أبدى مدرب منتخب سوريا نزار محروس، استغرابه واستيائه من تشاؤم الجماهير الرياضية في سوريا، حيال المنتخب، عبر مصادر موقع “كوورة”.

وقال الموقع إن: “مصادر مقربة كشفت من محروس بينت إنه مستغرب من حالة الإستياء، وعدم التفاؤل بالقادم، فيما يخص منتخب سوريا الأول”.

وكشف المحروس للمقربين أن “كل الظروف لم تخدم فريقه، من غيابات بالجملة، وسوء الحظ الذي رافق لاعبيه، وخاصة في مواجهتي إيران والإمارات”.

وأثار المحروس استغراب المتابعين للمنتخب، من خلال حديثه الدائم عن سوء ظروف التحضير، وقصر فترة التجهيز، وعن رضاه عن ما يقدمه المنتخب من أداء في التصفيات الحالية.

ويظهر استغراب المشجعين من خلال تعليقاتهم عبر “فيسبوك”، على تصريحات نزار محروس، ولومه الدائم للحظ وللظروف كمسبب رئيسي للصورة السيئة، التي ظهر بها المنتخب مؤخرا.

ويبني المتابعون استغرابهم، بناء على رضى المحروس بظروف المنتخب قبل تكليفه بقيادته، وعلى أن المنتخب لم يقدم أداء أو نتيجة إيجابيتين حتى الآن، في المباريات الأربع في التصفيات القارية.

ويحتل المنتخب السوري المركز الأخير بالمجموعة الأولى بنقطة وحيدة من تعادله مع الإمارات مقابل 3 هزائم كانت أمام إيران وكوريا الجنوبية ولبنان.

ويواجه منتخب سوريا نظيره العراقي يوم 11/11 والإيراني يوم 16/11، ضمن الجولة الخامسة والسادسة من التصفيات الآسيوية، المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وتبدو الهزيمة في إحدى هاتين المواجهتين أو كليهما، كفيلة بإقصاء نسور قاسيون، من حسابات التأهل حتى إلى الملحق القاري، من بوابة المرتبة الثالثة.

يذكر أن نزار محروس تولى قيادة دفة منتخب سوريا، خلفا للتونسي نبيل معلول، بعد مطالبة شعبية واسعة به، ليكون على رأس العارضة الفنية، للمنتخب الأول.

زر الذهاب إلى الأعلى