محلي

باحث اقتصادي : 900 ألف ليرة تكاليف معيشة الأسرة السورية شهرياً.. رفع أسعار الغاز والكهرباء سينعكس على السلع

قال الدكتور في كلية الاقتصاد هيثم الميداني ، إن ارتفاع سعر الكهرباء والغاز سوف ينعكس على تكاليف الإنتاج ومن ثم على ارتفاع أسعار السلع والمنتجات.

وأصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، مساء الأمس، قراراً برفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي الموزّع عبر البطاقة الإلكترونية بأكثر من ضعفين، وسبق هذا القرار بأقل من ساعتين، قراراً مماثلاً برفع وزارة الكهرباء التعرفة الكهربائية لأكثر من الضعف لكل الشرائح المستهلكة لها منزلية وصناعية وتجارية وزراعية.

وأوضح الميداني بحسب “هاشـ,ـتاغ سوريا” أن: “تغير الأسعار يصدر عن اللجنة الاقتصادية، والمؤكد أن رفع أسعار الغاز والكهرباء سيزيد من معاناة المواطن، ويؤثر بشكل سلبي وحاد على وضعه المعيشي، حيث ستزيد تكلفة الإنتاج لكافة السلع والخدمات وبالتالي سترتفع أسعارها ويزيد العبء على المواطنين”.

وتابع قائلا: “قبل ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز كانت تقدر تكاليف المعيشة شهرياً بحوالي 750,000 لأسرة مكونة من 4 أفراد، أما الآن فيتطلب زيادة دخل الأسرة إلى 900,000 تقريباً ليتماشى الدخل مع المصروف الشهري بعد زيادة الأسعار”.

وعن سبب صدور القرارات ليلاً، بين الميداني أن القرارات تصدر ليلاً من أجل ضبط المخزون عند الموزعين للغاز والكازيات عندما يتعلق الموضوع بالوقود.

وأحدثت تلك القرارات جدلاً بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة في ظل غلاء المعيشة والراتب الذي “لا يسمن ولا يغني من جوع”..ليبقى السؤال مفتوحاً هل هذه القرارات تمهيداً من الحكومة لسحب الدعم ؟

وتشتد الأزمة المعيشية في سورية، التي يعاني منها أغلبية الناس، وتعد الأسوأ خلال العشر سنوات الماضية، فتسبب ارتفاع الأسعار ودخل السوريين الضئيل في حذف الكثير من المواد الغذائيّة من قائمة استهلاك نسبة كبيرة من العائلات السوريّة.

زر الذهاب إلى الأعلى