اقتصاد

لجنة سوق الهال : تصدير الخضار والفواكه للخليج والعراق تراجع 60% منذ شهر

كشف عضو لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه بدمشق محمد العقاد، عن تراجع صادرات الخضار والفواكه إلى دول الخليج والعراق بنسبة تجاوزت 60%، منذ صدور قرار إيقاف تصدير البطاطا أي قبل شهر تقريباً.

وأضاف العقاد لصحيفة “الوطن”، أن نحو 30 براداً تذهب يومياً إلى دول الخليج محمّلة بنسبة كبيرة من الفواكه، إضافة إلى البندورة والفليفلة الخضراء بنسبة قليلة، ونحو 15 براداً إلى العراق محمّلة بالرمان والإجاص فقط.

وأكد العقاد أنه خلال أسبوع سيبدأ إنتاج العروة الخريفية للبطاطا، وبالتالي سينخفض سعرها لكن ليس أقل من ألف ليرة بالجملة، منوهاً بأن سعر كيلو البطاطا المالحة بالجملة في سوق الهال اليوم يقارب 1,600 ليرة.

وبيّن أن إنتاج البندورة خلال الفترة الحالية ازداد وهناك كميات كبيرة موجودة في سوق الهال حالياً، الأمر الذي أدى إلى انخفاض سعرها ووصول سعر الكيلو لنحو 500 ليرة في الأسواق.

وقبل أيام، أكد رئيس “اتحاد الغرف الزراعية” محمد كشتو، أنه عند انتهاء العروة الصيفية من منتصف أيلول ولنهاية تشرين الأول يقل معروض الخضار عامة وبالتالي ترتفع أسعارها، مبيّناً عدم وجود أي مادة في سوق الهال يقل سعرها حالياً عن الـ1,000 ليرة.

ووافقت الحكومة مؤخراً على إيقاف تصدير مادة بطاطا الطعام، اعتباراً من 1 تشرين الأول 2021 وحتى 15 آذار 2022، أي لمدة 5 أشهر ونصف الشهر، وجاء قرارها بعدما تجاوز سعر الكيلو 2,000 ليرة سورية.

ويعود قرار منع تصدير البطاطا إلى نهاية 2020، عندما أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل قراراً بوقف تصديرها، اعتباراً من 16 تشرين الثاني 2020 وحتى نهاية آذار 2021، ثم تم تمديد القرار حتى نهاية نيسان 2021.

وحرم قرار منع تصدير البطاطا الخليج والعراق من 1,450 طناً كان يُصدّر إليهم يومياً من سورية، بحسب كلام سابق لعضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق أسامة قزيز، الذي أكد حينها أن القرار خفّض سعر الكيلو بحدود 50 ليرة سورية.

زر الذهاب إلى الأعلى