محلي

مجموعة سياحية إيطالية زارت دمشق وحلب .. وزير السياحة : هناك طلبات من دول لتسيير رحلات سياحية إلى سوريا

كشف وزير السياحة السوري محمد رامي مرتيني، عن وجود طلبات مقدمة من عدد من دول العالم لتسيير رحلات سياحية إلى سوريا.

وفقاً لصحيفة “الوطن” المحلية، فإن مرتيني ذكر أن المعنيين في وزارة السياحة استقبلوا أول أمس مجموعة سياحية إيطالية كانت تزور دمشق وحلب.

ووصف مرتيني الخبر الذي تم تداوله عبر وسائل الإعلام عن إعلان شركات السياحة في بعض الدول الأوروبية تسيير رحلات سياحية إلى سوريا العام المقبل، من حيث المبدأ بأنه “خطوة مشجعة على الصعيد الاقتصادي”.

وقال: “لم يتم الاستئناف الكامل للحركة السياحية إلى سوريا، حيث يخضع ذلك للإجراءات الاحترازية المتبعة في البلاد لمكافـ,ـحة فير,و,س كـ,ـور,ونا (كـ,ـو,فيد19)، والتأمين الصحي الشامل، وذلك بالتنسيق بين وزارات السياحة والداخلية والصحة، لكوننا ما زلنا نمر بالذروة الرابعة للفيروس”.

ونشر موقع “دوتشيه فيله” الألماني في وقت سابق، أن وكالات سفر أوروبية أعلنت استئناف رحلاتها السياحية إلى سوريا، وذلك بعد توقفها منذ بداية الحرب على سوريا قبل أكثر من 10 سنوات، حيث أعلنت شركة “Soviet Tours” ومقرها العاصمة الألمانية، برلين، تقديم رحلات سياحية إلى سوريا العام المقبل.

كما تنظم شركة “Rocky Road Travel” السياحية ومقرها برلين أيضاً، رحلات خاصة وجماعية إلى سوريا لعامي 2021 و2022، سواء لرحلة ليوم واحد إلى دمشق أو رحلة مدتها 15 يوماً إلى سوريا بأكملها، بحسب نص الإعلان المنشور عبر موقعها الرسمي.

وكانت شركة “Lupine Travel” البريطانية دعت أيضاً، عبر موقعها الرسمي إلى الانضمام إلى الجولات السياحية التي تنظمها إلى سوريا، إذ أصبحت “من أوائل الشركات التي أعادت السياح إلى هذا البلد المذهل، والغني بالتاريخ والثقافة”، بحسب وصفها.

وتبلغ تكلفة الرحلات الجماعية المعلن عنها إلى سوريا حوالي 2000 يورو أي ما يعادل (2300 دولار) لرحلة مدتها 9 أيام، ما عدا تكلفة الرحلات الجوية، حسب الموقع الألماني المذكور أعلاه.

زر الذهاب إلى الأعلى