اقتصاد

المركزي ينفي طباعته ورقة نقدية من فئة 10 آلاف ليرة سورية

نفى حاكم مصرف سوريا المركزي عصام هزيمة، قيام المصرف بطباعة عملة ورقية، من فئة عشرة آلاف ليرة سورية.

وقال هزيمة في تصريح نقلته صفحة المصرف المركزي إنه: “لا صحة مطلقاً لما يتم تداوله حول قيام المصرف المركزي بطباعة عملة ورقية من فئة عشرة آلاف ليرة سورية”.

وتابع هزيمة أن: “العمل مستمر للمحافظة عل استقرار أسعار الصرف وكبح التضخم، ولا توجد أية ضرورة لطباعة فئات نقدية جديدة”.

وأكمل هزيمة: “لاضرورة للطباعة، لاسيما وأن منظومة الدفع الإلكتروني الجاري العمل على تطبيقها، سوف تخفف بشكل كبير من تداول النقود الورقية”.

ويأتي النفي بعد أيام من انتشار صورة على صفحات “فيسبوك” تتضمن ورقة نقدية، بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، قال متداولها إن المصرف المركزي، بدأ بطباعتها، لطرحها للتداول قريبا.

وتعد هذه المرة الثانية، التي ينفي فيها المصرف المركزي، نيته طرح ورقة من فئة 10 آلاف ليرة، حيث كان نفى في شباط الفائت “الاشاعات التي تتحدث عن طرح ورقة نقدية من فئة 10 آلاف ليرة”.

وتابع بيان المركزي حينها “تلك الأخبار وكل ما يشاع حول إجراءات يقوم بها المصرف بهذا الخصوص عارية عن الصحة جملةً وتفصيلاً، وتهدف إلى زعزعة الثقة بالعملة الوطنية وتصب في مصلحة المضاربين”.

يذكر أن مصرف سوريا المركزي أعلن في نهاية كانون الثاني 2021 عن طرح ورقة نقدية جديدة من فئة 5 آلاف ليرة سورية، بعد أسابيع من نفي مصدر في المصرف، لإذاعة محلية، نية المصرف طرحها للتداول مطلع عام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى