محلي

نصف مداجن السويداء خارج الخدمة .. ونقيب الأطباء البيطريين : الحل بقروض للمربين لشراء الأعلاف

تشهد الأسواق ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الدواجن، ليغدو عصياً على موائد أغلبية العوائل السورية، وذلك لأسباب كثيرة أهمها ضعف القدرة الشرائية وكثرة الطلب أمام قلة الإنتاج من جهة أخرى جراء خروج جميع مداجن تربية الدجاج البياض من الخدمة إضافةً إلى خروج عشرات مداجن تربية دجاج اللحوم.

وأكد رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في السويداء وائل بكري، انهيار قطاع الدواجن في المحافظة جراء خروج مداجن تربية الدجاج البياض من الاستثمار، بسبب غلاء مستلزمات العملية الإنتاجية وأهمها الأعلاف التي تشكل 70% من تلك المستلزمات حيث باتت المعضلة الأساسية في عملية التربية بعد أن وصل كيلو أعلاف الصويا 2350 ليرة وكيلو الذرة 1400 ليرة، إضافةً إلى أن التدفئة والفيتامينات والأدوية واللقاحات الزيتية جميعها زادت من تكاليف الإنتاج.

وبيّن بكري في حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، أن الحل يكمن بتأمين قروض للمربين في القطاع الخاص لجميع المداجن لاستجرار الأعلاف عن طريق المؤسسة العامة للأعلاف، وهو ما وعدت به الوزارة المختصة في الاجتماع المركزي للنقابة.

من جهته، أوضح مدير زراعة السويداء أيهم حامد أن نحو 110 مداجن خرجت من الاستثمار، بعد أن كان عدد المداجن المرخصة في المحافظة يبلغ 206 مداجن إضافة لوجود 50 مدجنة غير مرخصة، مضيفاً أن عدد المداجن التي في طريقها إلى الإغلاق في تزايد مستمر.

وطلب مربو الدواجن من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في 13 من شهر تشرين الأول الحالي، ضرورة تسعير الأعلاف كل أسبوع بدلاً من كل 3 أشهر، كما يحصل بالنسبة لتسعير الخضار والفواكه والبيض والفروج.

زر الذهاب إلى الأعلى