محلي

التعاقد مع شركة إيـ,ـرانية لتأهيل محطة محردة بنحو 100 مليون يـ,ـورو

وقّعت “وزارة الكهرباء” اليوم عقداً مع “شركة بيمانير” الإيـ,ـرانية، لإعادة تأهيل محطة محردة باستطاعة 576 ميغا واط، وبقيمة 99.5 مليون يورو، وسيتم التنفيذ خلال 26 شهراً.

وقال وزير الكهرباء غسان الزامل، إن المحطة تتألف من 4 مجموعات، وهناك مباشرة مبدئية بالعمل، وهذه المرة الأولى التي تتعاقد فيها الوزارة مع الشركة، وفق ما أوردته وكالة “سانا”.

بدوره، أوضح مدير محطات التوليد في “وزارة الكهرباء” محمود رمضان، أن إعادة تأهيل المحطة تتضمن استبدال جميع القطع المتضررة وإصلاح بعضها، بحيث تعود إلى استطاعة اسمية تعادل 90% من استطاعتها التصميمية التي كانت عليها قبل 40 عاماً.

وأكد وزير الكهرباء غسان الزامل مؤخراً أن “هناك صعوبة في توفير شتاء دافئ هذا العام، خصوصاً مع النقص الكبير بكميات الغاز والمحروقات”، ووعد بحدوث تحسن “ملحوظ” في 2022، وعودة إنتاج الكهرباء في 2023 كما كان قبل 2011، حسب كلامه.

وتحتاج “وزارة الكهرباء السورية” 21 مليون متر مكعب غاز يومياً، حتى تستطيع تأمين الكهرباء 24 ساعة خلال الشتاء، لكنها تحصل منها على 11 مليون متر مكعب يومياً فقط، بحسب كلام سابق لـ”المؤسسة العامة لنقل الكهرباء”.

ويبلغ إنتاج سورية من الكهرباء يومياً 2,700 ميغاواط، بينما تحتاج يومياً إلى 7,000 ميغا واط، ويعتمد الإنتاج إما على الفيول أو الغاز الخام، بحسب كلام حديث لوزير الكهرباء غسان الزامل.

ويوجد توجه حكومي لرفع الدعم عن مبيع الكهرباء تدريجياً عن الصناعيين، وزيادة التعرفة بشكل “طفيف” على قطاع المشتركين المنزليين، بحيث يجري تخفيض “الخسائر” المالية المترتبة على الدعم بنسبة 1.3%، بحسب مذكرة رسمية صادرة حديثاً.
زر الذهاب إلى الأعلى