اقتصاد

قروض مشاريع صغيرة ومتوسطة لأعضاء غرفة تجارة دمشق حصرا‎ً

أعلنت “غرفة تجارة دمشق” عن قروض سيمنحها “المصرف الدولي للتجارة والتمويل” لأعضاء الغرفة حصراً، من أجل إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة، بحيث يتم تمويل المشتريات والأصول الثابتة وعمليات الإكساء وإعادة الترميم بسقف 10 ملايين ل.س.

وأضافت الغرفة أن المصرف سيمنح قروضاً تتراوح قيمتها بين 1- 5 ملايين ل.س دون أي ضمانات عقارية، وسيكتفي بالكفالة التضامنية لأحد التجار أو بكفالة الغرفة، فيما يمنح بين 5 – 10 ملايين ليرة دون ضمانات عقارية وإنما بكفالة إثنين من التجار أو بكفالة الغرفة.

وستكون مدة القرض متراوحة بين 4 – 6 سنوات، على أن تُدرس كل حالة على حدة، مع إمكانية منح فترة سماح تصل إلى 6 أشهر، وبفائدة تتراوح بين 15 – 17% حسب المدة الزمنية للقرض، واشترط المصرف أن يكون المقترض من أعضاء الغرفة وأن يتم تزويده بكتاب توصية صادر عن الغرفة.

وبيّنت الغرفة أن المصرف سيمنح التجار المنتسبين إليها أيضاً قروضاً تجارية بسقف يصل إلى 500 مليون ليرة، بموجب ضمانات عقارية مناسبة، وبإجراءات مبسطة وميسرة وبأسعار فائدة منافسة، حسب كلامها.

وفي مطلع تشرين الأول 2021، أصدرت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” قراراً سمحت فيه لرواد الأعمال من الشباب المبدئين بالحصول على سجل تجاري ضمن منازل سكنية، بهدف دعمهم وتنظيم أعمالهم، حسبما ذكرت.

وأطلق “المصرف التجاري” مؤخراً برنامج لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، متضمناً عدة منتجات مصرفية، وبفوائد قال إنها بسيطة وقدرها 11% سنوياً، ويتحمّل منها صاحب المشروع 4%، وبآجال متعددة حسب نوع المشروع وقدرته على السداد.

وتعد 7% فقط من المشروعات الصغيرة والمتوسطة قادرة على الاقتراض وتقديم الضمانات التي تطلبها المصارف، سواء كانت عقارية أو أسهم أو سيارة أو ودائع أو ذهب، بحسب دراسة أجرتها “هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة”.

زر الذهاب إلى الأعلى