اقتصاد

بعد الجـ,ـدل حول نوعيتها .. الصناعة تحدد ضوابط منح المنشآت مخصصاتها من الأقمشة المسنرة

حددت وزارة الصناعة الضوابط والشروط لمنح المنشآت الصناعية مخصصاتها من مادة الأقمشة المسنرة، بهدف الرقابة الفعالة على هذه المنشآت وللوقوف على الواقع الفعلي للمنشآت المرخصة التي تستخدم هذه الأقمشة في إنتاجها.

وبحسب الضوابط، تمنح المنشأة الصناعية مخصصاتها من مادة الأقمشة المسنرة على مرحلتين كل 6 أشهر من أصل طاقتها الإنتاجية السنوية، بحيث لا تمنح عن كامل العام دفعة واحدة وفق الضوابط المحددة ولكل مرحلة على حدة.

كما ذكرت الضوابط أن المنشآت الصناعية لا تمنح الموافقة على استيراد مادة الأقمشة المسنرة إلا بعد إجراء الكشف الحسي من مديرية الصناعة المعنية بمشاركة ممثل عن اتحاد غرف الصناعة السورية عليها والتأكد من جاهزيتها للعمل والإنتاج وتركيب الآلات والتجهيزات والمعدات ومدى مطابقة الآلات والتجهيزات المسجلة بالسجل الصناعي للواقع الفعلي وضمن الطاقة الإنتاجية الفعلية مع تحديد نوع الأقمشة المسنرة ومواصفاتها وكمياتها بدقة بما ينسجم مع التعليمات والأنظمة الخاصة بهذا الشأن.

واشترطت الوزارة أن تكون المنشأة الصناعية الراغبة بالحصول على الأقمشة المسنرة مشتركة بالتأمينات الاجتماعية، وبعدد عمال مطابق لعدد الآلات المسجلة في السجل الصناعي، إضافةً إلى التأكد من أن تكون المنشأة الصناعية بريئة الذمة مالياً للعام نفسه بموجب وثيقة من مديرية المالية المعنية.

وتأتي هذه الضوابط بناءً على ما تقرر في الاجتماع المنعقد، في منتصف الشهر الحالي، في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية للجهات المعنية بتنفيذ القرار الخاص بالسماح باستيراد الأقمشة المسنرة لمناقشة آلية منح المخصصات للصناعيين من هذه الأقمشة.

وفي نهاية أيلول 2021، وافقت الحكومة على استيراد الأقمشة المسنًرة غير المنتجة محلياً ومن قبل جميع المستوردين، بعدما كان الاستيراد محصوراً ببعض الصناعيين فقط وضمن مخصصات محددة، وأثار القرار حينها خلافاً بين غرفتي صناعة دمشق وحلب، حيث أيدته الأولى، فيما اعتبرته الأخيرة كارثياً وسيدمر الصناعة النسيجية بالكامل.

كما أبدى عضو مجلس إدارة ورئيس القطاع النسيجي في غرفة صناعة حمص بسام العبد، مؤخراً، تخوفه من إدخال أنواع تُنتج محلياً بأسماء مختلفة، فالتفريق بينها صعب وبحاجة خبرة، مع تأكيده أن السماح باستيراد الأقمشة المسنرة قرار جيد.

والمنسوجات المسنّرة هي كل ما ينتج على آلات تريكو دائري أو تريكو الفتح، وتَستخدم هذه الآلات الإبرة ذات الرأس المعقوف للألبسة، وتُستخدم هذه الأقمشة في الألبسة القطنية الداخلية أو الخارجية، أو في الألبسة الرياضية والنسائية.

زر الذهاب إلى الأعلى