محلي

الكهرباء : التكاليف سنوياً تصل إلى 5,300 مليار ل.س وقيم الفواتير وفق التعرفة الحالية 300 مليار ل.س فقط

كشف معاون وزير الكهرباء لشؤون التخطيط نضال قرموشة، عن وصول مقدار الفجوة بين تكاليف تأمين الكهرباء وقيمة مبيعها إلى 5,000 مليار ليرة سورية (5 تريليون ل.س) سنوياً.

وأضاف قرموشة لإذاعة “ميـ,,ـلودي”، أن تكاليف توفير الكهرباء سنوياً تصل إلى 5,300 مليار ل.س، منها حوالي 4,999 مليار ل.س قيمة الوقود، بينما مبيعات الكهرباء وفق التعرفة المعمول بها حالياً على جميع التوترات تبلغ 300 مليار ليرة فقط.

واعتبر معاون الوزير أن الفرق كبير بين التكاليف والتعرفة ويجب تلافيه، مبيّناً في الوقت نفسه عدم وجود قرار متخذ حتى الآن بخصوص أسعار الكهرباء، وهناك دراسات يتم تحديثها بشكل دائم للتكاليف والتعرفة.

وأكد أنه في حال طُبّقت الدراسات (وزادت تعرفة الكهرباء) ستنخفض الفجوة بين التكاليف والتعرفة 600 مليار ل.س، وبالتالي سيصبح إجمالي ما يتم تحصيله من مبيع الكهرباء 900 مليار ل.س سنوياً.

وأشار إلى أن كلفة الكيلو واط الساعي 300 ليرة، أما وسطي مبيعه على جميع التوترات 14 ليرة، ومن المنزلي 4 ليرات، علماً أن أول 600 كيلو واط تُباع بـ600 ليرة، وبالتالي الشرائح الفقيرة التي تستهلك أكثر من ذلك لن تزيد التعرفة عليها بشكل كبير.

وشدد على أن الشريحة المستهدفة برفع الأسعار هي شريحة الصناعيين وليس الاستهلاك المنزلي، لدفعهم نحو استخدام الطاقات المتجددة وتلبية بين 30 – 40% من حاجاتهم عبر استخدام اللواقط الكهروضوئية أو السخنات الشمسية وغيرها.

ورجّح أن يبدأ “صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة” أعماله في نهاية الربع الأول من 2022، كما يتم العمل على تخفيض الرسوم الجمركية لكافة معدات الطاقات المتجددة، حسب كلامه.

ويوجد توجه حكومي لرفع الدعم عن مبيع الكهرباء تدريجياً، وزيادة التعرفة بشكل “طفيف” على قطاع المشتركين المنزليين، بحيث يجري تخفيض “الخسائر” المالية المترتبة على الدعم بنسبة 1.3%، بحسب مذكرة رسمية صادرة حديثاً.

وفي نهاية 2020، أكد وزير الكهرباء غسان الزامل أن تعديل أو زيادة تعرفة الكهرباء أمر غير مطروح، و”في حال دُرست سيتم تحييد الشرائح الأولى، لأن استهلاك معظم المواطنين ضمن هذه الشرائح”، منوهاً بأن تكلفة الكيلو واط تقارب 95 ليرة.

وناقش “مجلس الشعب” مؤخراً مشروع قانون الطاقات المتجددة، الذي تضمن فرض رسم 1% من قيمة الكهرباء المستهلكة من كافة المشتركين (إجمالي قيمة فواتير الكهرباء) وتحويلها إلى “صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة”.

زر الذهاب إلى الأعلى