رياضة

ريال مدريد يفوز على برشلونة في معقله “الكامب نو”

حقق ريال مدريد الانتصار بنتيجة 2-1، خلال مواجهة الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي برشلونة، في إطار منافسات الجولة العاشرة من الليغا الإسبانية، في معقل البلوغرانا “كامب نو”.

بدأت المباراة، بتحفظ من كلا الفريقين، وكان أول تهديد في الدقيقة 3 لأصحاب الأرض بتمريرة في العمق من جوردي ألبا تجاه الشاب أنسو فاتي، لولا خروج الحارس كورتوا الذي أمسك الكرة.

وانطلق فينيسيوس جونيور على الطرف الأيسر وحاول التمرير داخل منطقة الجزاء، لولا تدخل المدافع إريك جارسيا الذي حول الكرة إلى الركنية في الدقيقة 13.

وعاد فينيسيوس جونيور وتوغل داخل منطقة جزاء برشلونة في الدقيقة 21 وراوغ دفاع البلوغرانا، قبل أن يسقط ويطالب بركلة جزاء، لكن حكم المباراة رفض احتساب الخطأ.

وأضاع فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 24، حيث تلقى كرة في العمق وراوغ الحارس تير شتيجن لكنه سدد في الشباك الخارجية.

ليرد الكتالونيون بهجمة منتظمة بدأها ديباي الذي مرر كرة لمسها فاتي وهيأها للقادم من الخلف دست الذي سدد برعونة شديدة أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 25.

وجاء الرد سريعاً من الميرنغي عبر دافيد ألابا الذي نجح في تسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 32، حيث تلقى تمريرة من زميله رودريجو على الطرف الأيسر لمنطقة جزاء برشلونة، وسدد قذيفة أقصى يسار تير شتيجن الذي لم يستطع إيقافها.

وأضاع جيرارد بيكيه فرصة تسجيل هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 34، بتسديدة رأسية مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى كورتوا.

وكاد فاتي أن يُسجل هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 44، حيث تلقى تمريرة داخل المنطقة وسدد الكرة، لولا المدافع دافيد ألابا الذي تصدى لها وشتتها بعيدًا.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، قرر كومان مدرب برشلونة الدفع بكوتينيو بدلا من مينغويزا، ليعود دست إلى مركز الظهير الأيمن.

ونجح البديل كوتينيو في تهديد مرمى الميرنغي، بتسديدة داخل المنطقة، اصطدمت بالدفاع قبل أن تتحول إلى ركنية في الدقيقة 47.

وأرسل أنسو فاتي تصويبة من داخل المنطقة، تصدى لها على مرتين كورتوا حارس مرمى ريال مدريد في الدقيقة 48.

وسدد الظهير الأيسر لريال مدري فيرلاند ميندي كرة على حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 54، تصدى لها تير شتيجن حارس البلوغرانا.

وطالب جيرارد بيكيه ركلة جزاء على توني كروس لاعب ريال مدريد، إثر لمسة يد، ورفض الحكم وأشهر البطاقة الصفراء في وجه المدافع الكتالوني للاعتراض في الدقيقة 58.

وأنقذ دست برشلونة من استقبال الهدف الثاني في الدقيقة 60، حيث شتت الكرة قبل أن يُسدد فينيسيوس جونيور داخل المنطقة.

وتلقى كريم بنزيما كرة عرضية داخل المنطقة، وسدد على الطائر كرة تصدى لها ببراعة تير شتيجن حارس برشلونة في الدقيقة 69.

وسدد دست كرة قوية على حدود منطقة الجزاء، مرت أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 72.

وحاول البديل أغويرو تسجيل هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 84، بتسديدة رأسية مرت أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 84.

ومن هجمة مرتدة لريال مدريد، نجح لوكاس فاسكيز في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 94، حيث سدد أسينسيو كرة ارتدت لفاسكيز الذي أسكنها في الشباك.

وسجل أغويرو هدف تقليص الفارق لبرشلونة في الدقيقة 97، بصناعة من دست، وأطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده إلى 20 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 15 نقطة في المركز الثامن.

زر الذهاب إلى الأعلى