محلي

إنتاج الزيتون في طرطوس يعادل نصف موسم العام الماضي

أوضح مدير عام مديرية الزراعة في طرطوس المهندس علي يونس إن “إنتاج الزيتون في محافظة طرطوس يقدّر بـ 50 ألف و458 طن ثمار الزيتون يخصص منه 20% للتخليل الأسود والأخضر والباقي للعصر واستخلاص الزيت”.

وقال يونس إن انتاج طرطوس هذا العام “يشكل نصف موسم مقارنة مع العامين الماضيين”، مشيراً إلى أن “هذا الانخفاض كان بسبب الظروف الجوية غير المناسبة وموسم شتاء طويل”.

وذكر يونس بحسب “تلفزيون الخبر” أن “عدد أشجار الزيتون الكلي في المحافظة يبلغ 11 مليون و140 ألف و234 شجرة، والمثمر منها 10 مليون و565 ألف و975 شجرة”.

وأضاف يونس أن” عدد المعاصر في المحافظة يبلغ 230 معصرة منها 108 مكبس و122 معصرة تعمل على مبدأ الطرد المركزي” لافتاً إلى أن “الصنف السائد من الزيتون هو صنف الدعيبلي ويشكل 65% من إجمالي أشجار الزيتون ولا يوجد عليه حمل”.

وبين يونس أن “مديرية الزراعة قامت بحملة مكافحة ربيعية لمرض فطر تبقع عين الطاووس استمرت منذ بداية شهر آذار حتى نهاية شهر أيار الماضي” مردفاً أنه” بدأ موسم جني الزيتون في يوم 25 أيلول الفائت” .

يُشار إلى أن إنتاج محافظة طرطوس من الزيتون العام الماضي 2020 بلغ نخو 85 ألف طن، بالإضافة إلى نحو ألفي طن أتلفتها الحرائق التي تعرضت لها أشجار الزيتون العام الماضي .

وفي سباق متصل، أقرت لجنة محروقات طرطوس بتزويد معاصر الزيتون في المحافظة بكامل المخصصات وذلك بحسب احتياجات كل معصرة واستطاعة محركاتها .

وقال عضو المكتب التنفيذي في مجلس محافظة طرطوس المختص بقطاع التموين بيان عثمان أنه “تم تزويد معاصر الزيتون في محافظة طرطوس التي تعمل على الديزل وليس لديها تيار كهربائي بكامل مخصصاتها من مادة المازوت خلال موسم عصر الزيتون”.

وأشار عثمان إلى أنه “سيتم التوزيع مادة المازوت على 3 دفعات” مبيناً أنه “سيتم تزويد المعاصر العاملة على الكهرباء والديزل بنسبة تتراوح بين 50 – 75 % من الاحتياج المقرر، وذلك شريطة إحضار كتاب من الوحدة الإرشادية يؤكد استمرار عمل هذه المعاصر”.

زر الذهاب إلى الأعلى