محلي

المركزي : عدلنا قرار تمويل المستوردات لتكون رقابتنا على مصادره سابقة وآنية

أعلن “مصرف سورية المركزي” عن تعديل القرار رقم 1070 الخاص بـ تمويل المستوردات، حيث أعاد صياغة المادة الثانية والثالثة منه، وعدّل الفقرة الأخيرة من المادة السادسة، “لتصبح رقابته على مصادر تمويل المستوردات سابقة وليست لاحقة”.

وبموجب التعديل، يقوم المستورد بمراجعة المركزي بالوثائق التي تُثبت مصدر تمويل مستورداته، حتى يمنحه المركزي كتاب يسمح له بتخليصها، (بعدما كانت الوثائق تُقدّم أولاً إلى الأمانات الجمركية وتُرسل نسخة منها إلى المركزي).

واعتبر المركزي أن التعديل الجديد “يبسط إجراءات التخليص الجمركي من جهة، ويحقق الرقابة الآنية على مصادر تمويل المستوردات من جهة أخرى، فتتم معالجة المخالفات في حينها”، مؤكداً أنه “ماضٍ في إجراءاته لضبط سوق القطع الأجنبي”.

وفي نهاية آب 2021، حدّد “مصرف سورية المركزي” شروطاً جديدة لعمليات تمويل المستوردات (الحصول على دولار للاستيراد)، وأكد أن مخالفتها يعرّض المستورد إلى الملاحقة بجريمة غسل الأموال، ومخالفة تهريب العملات الأجنبية إلى خارج القطر.

واشترط المركزي تمويل مستوردات القطاعين الخاص والمشترك إما من حساب المستورد بالقطع الأجنبي لدى أحد المصارف المحلية، أو من حساباته المصرفية في الخارج، أو عن شراء القطع من المصارف المحلية، أو إحدى شركات الصرافة.

وشدد القرار على الأمانات الجمركية عدم تخليص البضائع المستوردة إلا بعد تقديم المستورد الثبوتيات اللازمة (التي تكشف مصدر التمويل)، مع إرسال صورة طبق الأصل عن جميع الوثائق ونسخة عن إجازة الاستيراد إلى فرع المصرف المركزي المعني.

وأكد بعض التجار أن الهدف من القرار تثبيت سعر صرف الدولار مقابل الليرة، لكنهم رأوا في الوقت نفسه أنه سيؤدي إلى احتكار عمليات الاستيراد من قبل بعض التجار، “فليس بإمكان كافة التجار والصناعيين تحقيق المحددات والمعايير الواردة فيه”.

وصدر مؤخراً قرار حكومي، سمح لشركتي الصرافة “الفاضل” و”المتحدة” ببيع القطع الأجنبي الآجل لمن يحتاجه من التجار والصناعيين لتمويل مستورداتهم، لكن بعض التجار أكدوا أنهم يحصلون على 50% من قيمة الصفقة فقط.

وبعدها صدر قرار سمح للمصارف العاملة في سورية بيع الدولار وفق السعر الرسمي المحدد بـ2,525 ليرة، لتمويل استيراد أهم المواد الأساسية والاستهلاكية، على ألا تتجاوز العمولة 10%.

وفي منتصف نيسان 2021، رفع “مصرف سورية المركزي” وسطي السعر الرسمي لصرف الدولار في نشرة المصارف والصرافة إلى 2,512 ليرة، كما رفع سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج إلى 2,500 ليرة بدل 1,250 ليرة.

زر الذهاب إلى الأعلى