محلي

الاتصالات : رفع رسوم الإنترنت منح هامشاً لتقديم عروض جديدة

أعلن مدير التسويق في “الشركة السورية للاتصالات” فراس البدين، أن رفع رسوم خدمات الاتصالات وباقات الإنترنت منح الشركة هامشاً بسيطاً سيتم استغلاله في تقديم ميزات وعروض إضافية للمشتركين.

وأضاف البدين لصحيفة “البعث”، أن زيادة الرسوم أثّرت على نسبة انزياح المشتركين للسرعات والباقات الأعلى، غير أن “الشركة السورية للاتصالات” بصدد إطلاق عروض ملائمة لمختلف الشرائح.

وكشف مدير التسويق عن قرب إطلاق باقات إنترنت بسرعة 2 ميغابايت، لكن بسعة تحميل أقل من باقة 2 ميغا الأصلية وبسعر أقل، وذلك للمشتركين الراغبين بالاستفادة من السرعات الأعلى للباقات دون أن يكونوا بحاجة إلى سعات تحميل كبيرة.

وأوضح بدين، أن 25% من المشتركين لا يستفيدون من حجم أو سعة تحميل الباقات كاملة التي اشتركوا فيها، وبالتالي بإمكانهم الحفاظ على سعة التحميل نفسها، والانتقال إلى سرعات أعلى بنفس رسم اشتراك الباقة الأصلية (ذات السرعة الأقل).

وأكد أنه سيتم أيضاً إطلاق عروض تسويقية وترويجية جديدة، بعدما كانت متوقفة بفعل واقع الحالة السابقة، ورأى أن رفع الأسعار كان “ضرورة” للاستمرار في ظل الخسائر المتراكمة، وعدم تحقيق الكلف الضرورية لاستمرارية الخدمة.

ونشرت “الشركة السورية للاتصالات” مؤخراً لائحة أسعار جديدة لباقات الإنترنت المقدمة عبر مزوّد “تراسل”، ورفعت أيضاً أجر تركيب البوابة لمرة واحدة وأجر التنازل عن الخدمة من 4,500 إلى 10,000 ل.س، اعتباراً من تاريخ 1 تشرين الأول 2021.

وارتفع أجر تركيب الهاتف الثابت من 4,500 إلى 10,000 ل.س، وأصبح التنازل عنه بـ3 آلاف ل.س، ونقله بـ5 آلاف ل.س، وارتفع أجر الاشتراك الشهري به من 200 إلى 500 ل.س، مع بقاء أجر المكالمة المحلية على الهاتف الثابت ليرة واحدة لكل 3 دقائق.

وعدّلت “الشركة السورية للاتصالات” أيضاً أجور خدمة “تراسل TV” اعتباراً من بداية تشرين الأول 2021، وهي خدمة مشاهدة قنوات البث التلفزيوني عبر الإنترنت، لكن عن طريق حزمة مستقلة عن حزمة الإنترنت.

وأكدت شركة الاتصالات في شباط 2020 وجود خطط ومشاريع تعمل عليها لتحسين جودة الإنترنت، لتعلن بعدها عن آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، هي سياسة الاستخدام العادل، وبدأ تطبيقها مطلع آذار 2020.

وتنص الآلية على إلغاء لا محدودية الإنترنت، وتحديد حجم استهلاك معين (بالغيغا) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد (بحال الوصول إلى عتبة الاستهلاك المسموحة) بأسعار تتراوح بين 400 – 7,500 ل.س.

زر الذهاب إلى الأعلى