رياضة

تشكيل لجنة مؤقتة لقيادة الاتحاد السوري لكرة القدم

تبنت الجمعية العمومية للاتحاد السوري لكرة القدم تشكيل اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون الاتحاد، خلفاً لاتحاد حاتم الغايب المستقيل.

وضمت اللجنة كلاً من توفيق سرحان رئيساً، وعضوية نبيل السباعي وأحمد قوطرش وعبد الحميد الخطيب وياسر لبابيدي، حيث سيكون أعضائها ممنوعون من الترشح للانتخابات المقبلة.

وستدير اللجنة المؤقتة شؤون الاتحاد ريثما تقام انتخاباته الجديدة والمقررة في الفترة ما بين الثلاثة إلى ستة أشهر المقبلة، والتي ستكون مدة ولاية اللجنة المؤقتة.

وحول رؤية اللجنة لواقع الحال الكروي في سوريا، رفض سرحان إحداث أي تغيير في الكوادر الفنية والإدارية، للمنتخبات الوطنية، قائلاً: “من الخطأ تغييرها في الوقت الحالي، لكننا سنعمل على تقليص عدد الإداريين”.

وتابع سرحان: “وفقاً للنظام الداخلي، فإنه يحق لأعضاء الاتحاد المستقيلين الترشح للانتخابات المقبلة إن حصلوا على ورقة ترشح من قبل أنديتهم”.

ووعد سرحان بتعديل النظام الداخلي للاتحاد المتعلق بتوزيع أعضاء الاتحاد على المحافظات بما يلائم الكرة السورية ويفيدها، معتبراً أن التوزيع الحالي “5 من دمشق و4 لباقي المحافظات” لن يستمر.

وأكمل سرحان: “التعديل الجديد سيتيح 3 مقاعد لدمشق و6 مقاعد لباقي المحافظات”، دون توضيح فيما إذا كان التوزيع الجديد سيعتبر كلاً من محافظتي ريف دمشق والقنيطرة منفصلتين عن دمشق.

وكان لافتاً ما طرحه سرحان حول الواقع المالي للاتحاد، حيث أوضح أن “الاتحاد مديون بمبلغ 180 مليون ليرة سورية لجهات ومؤسسات وفنادق، وحالياً لا يملك من المال ما يكفي لإنجاز سفريات المنتخبات الثلاث المقبلة”.

وأكد سرحان سعيه لتأمين المال اللازم لعمل الاتحاد عبر التواصل مع الجهات المعنية والإنفاق على المنتخبات بتأمين مصروفاتها بالحد النظامي، مع دعوة الرقابة لمعالجة الأخطاء المالية في الاتحاد.

ووعد سرحان بتوزيع عائدات بيع حقوق النقل التلفزيوني على الأندية وفق مبدأ العدالة وليس التساوي، ضارباً مثال على ذلك حين قال: “عوائد نقل الدوري الإسباني العائدة لنادي برشلونة هي أعلى من عوائد نادي ليفانتي”.

وكان لافتاً الهرج والمرج الذي ساد اجتماع الجمعية العمومية، حيث كان واضحاً أن البعض لم يعلم الغاية من الاجتماع والمحددة فقط بقبول استقالة الاتحاد السابق وتشكيل اللجنة المؤقتة، فنظام الانتخابات يناقش في اجتماع خاص به وتعديل لوائح المسابقات والانضباط يناقش في نهاية الموسم.

يذكر أن الاتحاد السابق بقيادة حاتم الغايب تقدم باستقالته الأسبوع الفائت عقب الهزيمة من لبنان في تصفيات المونديال 3/2، وتذيل المنتخب السوري لمجموعته في التصفيات بنقطة يتيمة.

زر الذهاب إلى الأعلى