محلي

لجنة مربي الدواجن : إنتاج البيض انخفاض بنسبة 70% مقارنةً بالعام الماضي

أرجع عضو لجنة مربي الدواجن في دمشق حكمت حداد، السبب الرئيسي لارتفاع سعر البيض في الأسواق السورية، إلى قلة الإنتاج حيث انخفض بنسبة 70% مقارنةً بالعام الماضي، إضافةً إلى ارتفاع أسعار الأعلاف عالمياً، مؤكداً أن هذا الارتفاع عالمي وفي كل دول الجوار.

وبيّن حداد في حديثه لإذاعة “ميـ,ـلودي” المحلية، أن المشكلة هي ضعف القوة الشرائية عند المواطن، فضلاً عن الخسارة التي يتكبدها المربون، لافتاً إلى أن أسعار العلف المستورد إلى سوريا أغلى من الجوار ب 20%، والخسارة أوقفت عدد كبير من مربي الدواجن ولم يعد هناك إقبال على تربية الدجاج.

وتابع “تربية 10 آلاف طائر تحتاج ميزانية 200 مليوني ليرة، فيما كان هذا المبلغ كفيل بتربية 50 ألف طائر، مشيراً إلى أن إنتاج الدجاج البياض حالياً لا يتجاوز الـ 20 إلى 25% من حجم الإنتاج قبل سنة، بالتالي انخفض المعروض من المادة.

وأضاف أن تهريب المادة إلى دول الجوار كالعراق يلعب دور بنسبة معينة في رفع أسعار البيض في سوريا،

أما فيما يخص ارتفاع أسعار الفروج، أكد حداد أنها تتأثر وأيضاً هناك خسارة كبيرة، حيث كلفة الكيلو حالياً بين 5 آلاف و5200 للكيلو، ولاحقاَ سيزيد بحوالي الـ 600 ليرة للكيلو بسبب قدوم الشتاء والتكلفة المترتبة على التدفئة، منوهاً بأن المشتري يشعر بأن الأسعار غالية، لكن المربين حالياً لا يربحون بل هي تعويض عن خسارة السنة الماضية.

كما أكد أنه لا يوجد ما يلوح بالأفق لانخفاض سعر البيض، وسابقاً اقترحنا الحل إما بزيادة دخل المواطن أو بانخفاض سعرالصرف.

وأعلن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم، قبل أيام، أن تسعير الأعلاف سيصبح كل 3 أشهر، متوقعاً أن ينعكس تسعير الأعلاف إيجاباً على أسعار الفروج والبيض لجهة انخفاضهما، ليخرج بعدها مربو الدواجن يطلبون من وزارة التجارة الداخلية ضرورة تسعير الأعلاف كل أسبوع بدلاً من كل 3 أشهر، كما يحصل بالنسبة لتسعير الخضار والفواكه والبيض والفروج.

ويشتكي مربو الدواجن من معوقات عدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً.

وتشهدت الأسواق السورية ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الدواجن والفروج، ليغدو عصياً على موائد ذوي الدخل المحدود، الذين كانوا يلوذون إليه بديلاً عن اللحم الأحمر الذي ودّع موائدهم منذ وقت طويل بسبب ارتفاع أسعاره، وعلى الرغم من وضوح أسباب ارتفاع أسعار الفروج في ظل الدعم المقدم لقطاع الدواجن، تبقى إحدى الحلقات مفقودة، وسط غياب حل لضبط سعره.

زر الذهاب إلى الأعلى