محلي

مربو الدواجن يطالبون التموين بتسعير الأعلاف أسبوعياً

أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، ضرورة وضع تسعيرة للأعلاف كل أسبوع بدلاً من كل 3 أشهر، كما يحصل بالنسبة لتسعير الخضار والفواكه والبيض والفروج، مستغرباً من إصدار نشرة سعرية للفروج والبيض دون أن يتم تسعير مدخلات إنتاجها.

وأشار حداد إلى ضرورة تسعير كل مدخلات الإنتاج، وعدم إبقائها “فوضوية وغير منضبطة”، وأن تكون الأسعار منطقية ليلتزم بها المستورد، داعياً إلى محاسبة مستوردي الأعلاف لحصولهم على القطع من المركزي ورغم ذلك يبيعون المواد بسعر مرتفع.

وجاء كلام حداد لصحيفة “الوطن” في رده على كلام وزير التموين عمرو سالم، الذي أكد قبل أيام أن تسعير الأعلاف سيصبح كل 3 أشهر، وتوقّع الوزير أن ينعكس تسعير الأعلاف إيجاباً على أسعار الفروج والبيض لجهة انخفاضهما.

وكشف وزير التموين أمس عن إعداد تسعيرة جديدة للسلع والمواد مبنيّة على التكاليف الحقيقية من جهة، وعلى أهمية المادة للمواطن من جهة أخرى، وبما يمكّن الوزارة من مراقبة الأسعار ومحاسبة المخالفين والمحتكرين، وستصدر خلال أسبوعين.

وتوقّع عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد الشهر الماضي انخفاض سعر الفروج مجدداً مع عودة المربين للتربية، حيث يطلبون حالياً صوص الفروج رغم ارتفاع سعره إلى 1,200 ليرة، من أجل تربيته وبيعه بعد أن أصبح سعره “مغرياً ومربحاً”.

ووافقت الحكومة مؤخراً على تصدير 2 مليون صوص فروج إلى دول الجوار خلال شهرين فقط، نتيجة وجود كميات فائضة منها، ولارتفاع تكلفة إنتاجها مقارنة بسعر مبيعها، والخوف من خروج مربي الأمات من الأسواق، حسبما ورد في القرار.

ويشتكي مربو الدواجن من معوقات عدة، أبرزها ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وأجور النقل وأسعار أطباق الكرتون، مؤكدين أن الدعم الذي تقدمة مؤسسة الأعلاف كل شهرين لا يكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً.

وقررت “المؤسسة العامة للأعلاف” فتح دورة علفية لمربي الدواجن بكافة فروعها في المحافظات، اعتباراً من 23 آب ولغاية 28 تشرين الأول 2021، وبمقنن 1 كيلو غرام ذرة صفراء للطير الواحد، ولكافة أنواع التربية (فروج – بياض – جدات – أمات).

زر الذهاب إلى الأعلى