محلي

لمـ,ـاذا أطلقت وزارة الكهرباء وعوداً مبشرة لعام 2022

وعود مبشرة أطلقتها وزارة الكهرباء لعام 2022 مستندة حسب توضيحاتها لمشاريع تنفذها في عدة محافظات لصيانة محطات توليد قائمة وتنفيذ محطات جديدة وأخرى للطاقات المتجددة ستنعكس إيجاباً على الطاقة المولدة بدءاً من العام القادم.

مدير عام محطات التوليد بالوزارة المهندس محمود رمضان بين بحسب “سانا” أن الوزارة بصدد الانتهاء من صيانة المجموعة البخارية الثانية في محطة توليد الزارة ليتم وضعها في الـ 20 من تشرين الأول الجاري بالخدمة وهي ترفد الشبكة الكهربائية باستطاعة إضافية بنحو 200 ميغاواط.

كما انتهت حسب رمضان أعمال إعادة تأهيل العنفة الغازية 34 ميغاواط في محطة توليد بانياس وتحويلها للعمل على الغاز الطبيعي بدلاً من المازوت ومن المقرر وضعها بالخدمة خلال الأسبوع الحالي فضلاً عن المباشرة بإعادة تأهيل المجموعتين الأولى والخامسة في محطة توليد حلب حيث بوشر بالعمل في شباط الماضي وبمدة تنفيذ 23 شهراً على مرحلتين.

وأوضح رمضان أن المرحلة الأولى لتأهيل المجموعة البخارية الخامسة مع المساعدات على مدى 15 شهراً بالتنسيق مع الشركة الإيرانية المنفذة لتكثيف الأعمال بحيث توضع بالخدمة نهاية العام الحالي لرفد الشبكة باستطاعة إضافية بحدود 200 ميغاواط أما المرحلة الثانية فهي للمجموعة البخارية الأولى ومدتها 23 شهراً ومن المقرر وضعها بالخدمة خلال النصف الثاني من عام 2022 وترفد الشبكة باستطاعة إضافية بحدود 200 ميغاواط.

وبالنسبة لمحطة توليد تشرين أشار مدير محطات التوليد إلى متابعة الإجراءات التعاقدية مع إحدى الشركات الروسية لإعادة تأهيل المجموعة البخارية الثانية فيها ومن المقرر وضعها بالخدمة خلال النصف الثاني من العام القادم وسترفد الشبكة باستطاعة إضافية بحدود 200 ميغاواط إضافة لمتابعة الإجراءات التعاقدية مع إحدى الشركات الإيرانية لإعادة تأهيل المجموعات البخارية الأربع مع مساعداتها باستطاعة إجمالية تبلغ 567 ميغاواط في محطات توليد محردة وبمدة تنفيذ 26 شهراً وعلى أربع مراحل ومن المقرر وضع المجموعات بالخدمة على التوالي اعتباراً من نهاية عام 2022 على أن يوقع العقد خلال الأسبوع القادم.

وفيما يتعلق بمحطة توليد بانياس فتتابع الوزارة حسب رمضان الإجراءات التعاقدية مع إحدى الشركات الإيرانية لإعادة تأهيل المجموعة البخارية الأولى مع مساعداتها وباستطاعة إجمالية 150 ميغاواط وبمدة تنفيذ 16 شهراً وستوقع الملاحق العقدية خلال الأسبوع القادم.

وبخصوص مشاريع محطات التوليد الجديدة لفت رمضان إلى متابعة تنفيذ مشروع محطة توليد اللاذقية باستطاعة 526 ميغاواط وهي محطة توليد غازية وصديقة للبيئة حيث وردت التجهيزات الرئيسية للمجموعة الغازية الأولى ووضعت على قواعدها وأعمال التركيب مستمرة إضافة إلى توريد المحولات الرئيسية لجميع المجموعات والانتهاء من تصنيع التجهيزات الرئيسية للمجموعات.

وعن مشاريع الطاقات المتجددة تكثف الوزارة كما أوضح رمضان العمل للبدء بوضع أقسام مشروع محطة توليد الشيخ نجار الكهروضوئية بحلب باستطاعة 33.867 ميغاواط بالخدمة على التوالي اعتباراً من نهاية العام الحالي مع توقيع الملاحق الفنية لعقد مشروع محطة توليد وديان الربيع الكهروضوئية باستطاعة 300 ميغاواط بريف دمشق وسينفذ على 6 مراحل وبمدة إجمالية 24 شهراً بينما تتابع الإجراءات التعاقدية لمشروع محطة توليد جندر الكهروضوئية باستطاعة 31 ميغاواط بحمص.

كما تتواصل حسب مدير المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء المهندس فواز الظاهر أعمال إعادة تأهيل محطات التحويل وإصلاح خطوط التوتر العالي حيث أنجزت المؤسسة تأهيل محطة تحويل جبلة بنسبة إنجاز 80 بالمئة ومحطة تحويل ميدان 2 بدمشق بنسبة 95 بالمئة ومحطة تحويل التضامن بنسبة 90 بالمئة ومحطة تحويل السويداء بنسبة مئة بالمئة ووضعت بالخدمة.

ولفت الظاهر إلى أنه وبالاعتماد على الكوادر والخبرات الوطنية أعيد تأهيل عدد من خطوط التوتر العالي 230 كيلوفولط منها خط باب شرقي-جسرين ووضع بالخدمة وخطا حلب-حريتان والثورة-الرصافة 230 كيلوفولط ووضع توتر تجريبي عليهما مشيراً إلى أنه بالتوازي مع ذلك تعمل المؤسسة على إعادة تأهيل خط الربط الأردني السوري 400 كيلوفولط والزمن المتوقع للانتهاء منه نحو شهرين كحد أدنى إضافة للبدء بالأعمال المدنية لمحطة الرستين باللاذقية.

زر الذهاب إلى الأعلى